ارتفاع حصيلة ضحايا القصف على ريف حلب

أعلن الدفاع المدني السوري عن ارتفاع حصيلة ضحايا القصف الذي استهدف ضفة نهر الفرات في مدينة جرابلس شرقي حلب.

وقال “الدفاع المدني”، إن حصيلة الضحايا ارتفعت إلى مقتل شخص عُثر على جثته بعد أن كان في عداد المفقودين، وإصابة 5 آخرين بينهم 3 متطوعين من الدفاع المدني. 

وأمس الاثنين، استهدفت “قوات سوريا الديمقراطية” بقذائف المدفعية الثقيلة، ثلاثة مدنيين من عائلة واحدة، على ضفة نهر الفرات في مدينة جرابلس.

كما استهدفت فرق الدفاع المدني بقصف مماثل، أثناء بحثهم عن الشخص المفقود في المكان الذي تعرض للقصف.

 

وفي 15 شباط/فبراير الماضي، استهدف هجوم صاروخي مصدره “قوات سوريا الديمقراطية”، الحديقة العامة وسط مدينة أعزاز  بريف حلب الشمالي، كما طال القصف السوق الشعبي وعيادة طبية وصيدلية.

وخلف 3 قتلى مدنيين و7 مصابين بينهم طفل، إضافة لوقوع مصابين حالاتهم حرجة، حسب فريق الدفاع المدني السوري. 

وفي وقت سابق، أكد الدفاع المدني في بيان له، أن “هذه الاستهدافات المتكررة على مدن وبلدات شمال غربي سوريا، تعتبر انتهاكاً واضحاً للقانون الدولي والإنساني”.