جرحى مدنيون بقصف مدفعي على مارع بحلب

سقطت العديد من قذائف المدفعية الثقيلة والهاون على الأحياء السكنية في مدينة مارع بريف حلب الشمالي، مساء أمس الثلاثاء.

وقال مراسلنا إن “القذائف التي استهدفت منازل المدنيين في مدينة مارع، مصدرها المناطق التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية وقوات النظام”.

وأسفر القصف عن إصابة ستة مدنيين بجروح متفاوتة، في حين أكد “الدفاع المدني السوري” أن قيامه بإسعاف المصابين إلى المشفى وتأمين المكان على الفور.

أصيب ستة مدنيين بجروح متفاوتة جراء قصف مدفعي مصدره المناطق التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية وقوات الأسد استهدف الأحياء السكنية على أطراف مدينة مارع بريف حلب الشمالي.

وقالت مؤسسة الدفاع المدني السوري أو ما يعرف بـ “الخوذ البيضاء” إن فرقها أسعفت المصابين إلى المشفى وأمّنت المكان على الفور لحماية المدنيين.

وفي 18 نيسان/أبريل الجاري، قتل شخص وأصيب 5 آخرين، بينهم 3 متطوعين من الدفاع المدني، وذلك جراء القصف المدفعي لـ “قسد” على ضفة نهر الفرات في مدينة جرابلس بريف حلب الشرقي.

وفي 15 شباط/فبراير الماضي، استهدف هجوم صاروخي مصدره “قوات سوريا الديمقراطية”، الحديقة العامة وسط مدينة أعزاز  بريف حلب الشمالي، كما طال القصف السوق الشعبي وعيادة طبية وصيدلية.

وخلف 3 قتلى مدنيين و7 مصابين بينهم طفل، إضافة لوقوع مصابين حالاتهم حرجة، حسب فريق الدفاع المدني السوري.

وبين الحين والآخر، تشهد المناطق الخاضعة لسيطرة الجيش الوطني في شمال غربي سوريا، انفجارات داخل الأسواق الشعبية والأحياء السكنية، عبر العبوات الناسفة والسيارات المفخخة، إضافة إلى استهدافها بقذائف المدفعية والصواريخ، الأمر الذي تسبب بمقتل وجرح عدد كبير من المدنيين منذ مطلع العام الجاري.