ظاهرة خطيرة منتشرة بين طلاب مدارس السويداء!

أفادت مصادر أهلية متطابقة من داخل مدينة السويداء جنوبي سوريا، بانتشار ظاهرة وُصفت بـ “الخطيرة” بين طلاب المدارس الابتدائية والإعدادية والثانوية.، بدأت تثير قلقاً كبيراً بين سكان المدينة.

 

وفي التفاصيل التي تابعتها منصة SY24، تحدثت المصادر عن ظاهرة حمل “شفرات” بين صفوف طلبة المدارس، مؤكدة أنها “ظاهرة خطيرة بحاجة الى مراقبة الأهل ومتابعة إدارة المدارس”. 

 

ونقلت المصادر ذاتها شكاوى العديد من ذوي الطلاب “عن تهديد أولادهم من قبل بعض الطلبة بإلحاق الأذى بهم مستخدمين (شفرات) يمكن إخفاؤها بسهولة ضمن علب صغيرة توضع في جيوبهم”. 

 

وأشارت إلى أنه تم تسجيل عدة مشاجرات على أبواب بعض المدارس وفي الحدائق، تطور الأمر إلى تهديد الطلاب لبعضهم بالتشطيب بـ (الشفرات)، داعية إلى أنه من الضروري “أخذ الموضوع على محمل الجد”. 

المصادر ذكرت أيضاُ أن هذه الظاهرة بدأت تنتشر في الصفوف الابتدائية، حيث يستخدم الأطفال (شفرات البرايات) لتشطيب أنفسهم وتهديد رفاقهم حسب تعبيرها، مضيفة أنه “يجب الانتباه أكثر والتوعية المستمرة”.

وأمس الأربعاء، أفاد ناشطون، حسب ما وصل لمنصة SY24، بانتشار ظاهرة سلبية وهي عبارة عن عملية “جمع تبرعات غير مشروعة” من قبل شابات في مقتبل العمر، ينتشرن في الأسواق وصوب المحالات التجارية وأحيانا يقمن بطرق أبواب منازل الأهالي في مدينة السويداء ومدينتي شهبا وصلخد، بحجة عملهم لصالح جمعيات خيرية.

وتتصدر الأزمات الاقتصادية والمعيشية والأمنية واجهة الأحداث الحياتية في مناطق النظام السوري، إضافة إلى الكثير من الظواهر الاجتماعية السلبية التي تلقي بظلالها على حياة القاطنين في تلك المناطق.