مقتل 9 عناصر للميليشيات الإيرانية جراء الغارات على دير الزور

كشفت عدة مصادر عن مقتل 9 عناصر للميليشيات الإيرانية جراء غارات جوية مجهولة شنتها طائرات مسيرة يعتقد أنها تابعة للولايات المتحدة يوم أمس شرقي دير الزور. 

وقالت وكالة “الأناضول” إن الغارة استهدفت مجموعة من عناصر إحدى الميليشيات الأجنبية التي يقودها الحرس الثوري الإيراني في منطقة حويجة كاطع بريف دير الزور، وأكدت أن الغارة أسفرت عن مقتل 9 عناصر وإصابة 8 آخرين من أصول عراقية وأفغانية. 

وقالت عدة مصادر محلية لـ SY24 إن طائرات مسيّرة استهدفت صباح يوم السبت تجمع الميليشيات الإيرانية في منطقة “حويجة كاطع” و”الجسر الترابي الجديد”. 

ولم يُعلن عن هوية الطائرات التي استهدفت المنطقة، وهو ثاني استهداف خلال أقل من أسبوع، في حين أفادت مصادر متطابقة في سوريا أن الغارة على مواقع ميليشيات إيران بدير الزور نفذتها مسيرات أميركية.

وفي 4 أيار/ مايو الشهر الحالي، تعرضت عدة مواقع ومقرات عسكرية تابعة للمليشيات الإيرانية، والموجودة في عدد من قرى وبلدات مدينة الميادين شرقي ديرالزور 45 كم، لضرباتٍ جويةٍ مركزة خلفت عدداً كبيراً من القتلى والجرحى في صفوفها، فضلاً عن الخسائر المادية في العتاد والعربات العسكرية التي طالتها.

مصادر محلية تحدثت عن استهداف طيران حربي يعتقد أنه تابع للتحالف الدولي لمنصات إطلاق صواريخ كانت ميليشيا الحرس الثوري الإيراني قد نصبتها في بادية مدينة الميادين بالقرب من قلعة الرحبة، وأيضاً في محيط أحد مقراتها العسكرية بجانب “مزار عين” علي ببادية بلدة القورية، ما تسبب بمقتل عدد من عناصر المليشيا بينهم قيادي إيراني.

وتشهد المناطق التابعة للنظام السوري في دير الزور ومنطقة البوكمال (شرق) تواجدا كثيفا للمجموعات التابعة لإيران، والتي يديرها “الحرس الثوري”.