ادعى أنه “فتاة”.. محتال يوقع بشباكه عدد من الضحايا في حمص

تستمر أخبار ضحايا النصب والاحتيال بتصدر واجهة المشهد في مناطق النظام السوري، وذلك وسط الأزمات الاقتصادية والمعيشية المتفاقمة. 

وفي المستجدات التي وصلت لمنصة SY24، أفادت مصادر محلية متطابقة بوقوع عدد من الأشخاص الراغبين بالحصول على جوازات سفر مستعجلة، ضحايا لأحد “النصابين” في مدينة حمص. 

وحسب المصادر، فإن الشخص احتال على ضحاياه وخاصة من هم خارج القطر، عن طريق صفحة “وهمية” على منصة “فيسبوك” والتي تحمل اسم فتاة تدعى (SMAR SV)، ومن خلالها يقوم بتحويلهم إلى صفحته الشخصية بعد الإيقاع بهم في شباكه. 

ولفتت المصادر إلى أنه تم الإيقاع بالشخص المذكور وتم ضبط بحوزته “جوازات سفر منتهية الصلاحية”. 

وتبيّن أن “المحتال” أوقع العديد من الضحايا في فخ ادعاءاته بأنه قادر على استخراج جوازات سفر لهم. 

وذكرت المصادر أن “المحتال” كان يعمل على “إيهام ضحاياه المقيمين خارج القطر بأن الجوازات التي بحوزته استحصل عليها لأشخاص آخرين بعد تغيير بياناتها الشخصية”. 

وفتحت الأزمات الاقتصادية والمعيشية المتفاقمة في مناطق النظام، الأبواب أمام المحتالين وأصحاب النفوس الضعيفة لاستغلال حاجة الراغبين بالهجرة من سوريا هربًا من تلك الظروف.  

ومؤخرًا، شكا عدد من القاطنين في مناطق النظام من استحالة حجز الدور عبر المنصة التي أطلقتها وزارة الداخلية التابعة للنظام، و اضطرارهم للجوء إلى “السماسرة” الذين بإمكانهم حجز الدور بسهولة مقابل مبالغ مالية طائلة. 

ونهاية شباط الماضي، شنّ عدد من القاطنين في مناطق النظام السوري، هجوماً واسعاً على مدير إدارة الهجرة والجوازات بوزارة الداخلية، مكذبين ادعاءاته بمكافحة الفساد وظاهرة “السماسرة” الذين يستغلون حاجة الراغبين بالحصول على جواز السفر للهجرة خارج سوريا هربا من الأزمات التي تتفاقم يوما بعد آخر.