fbpx

روسيا تعلن نهاية العمليات العسكرية في دوما بعد الاتفاق مع جيش الإسلام

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، مساء يوم الأحد (8 نيسان/أبريل)، انتهاء العمليات العسكرية في مدينة دوما المحاصرة بالغوطة الشرقية، بعد التوصل إلى اتفاق مع المعارضة السورية.

وقالت قاعدة “حميميم” العسكرية الروسية في سوريا، إن “الاتفاق المبرم بين مركز المصالحة الروسي وجيش الإسلام، يقضي بوقف العمليات القتالية، واستئناف عملية خروج المسلحين من مدينة دوما مع عوائلهم”.

وأكدت “حميميم”، أن “عدد المقاتلين المقرر خروجهم من المدينة، يقدر بثمانية آلاف مقاتل، مع 40 ألف مدني من عوائل الجيش”، مشيرةً إلى أنهم “سيخرجون ضمن 100 حافلة وعلى دفعتين”.

كما ينص الاتفاق بحسب مصادر إعلامية، على خروج الجيش مع آلاف المدنيين من مدينة دوما في الغوطة الشرقية، والتوجه إلى مدينة جرابلس في ريف حلب الشرقي.

يذكر أن “جيش الإسلام” الذي ما زال يسيطر على مدينة دوما، رفض الانسحاب من الغوطة الشرقية، إلا أن النظام السوري استخدم السلاح الكيماوي خلال هجومه الأخير على المدينة، والذي تسبب بمقتل وإصابة المئات من النساء والأطفال، وبينهم عوائل بأكملها.