عبوة ناسفة تودي بحياة عنصر للنظام غربي دمشق

أفادت عدة مصادر متطابقة مصرع عنصر من مرتبات وحدة الهندسة التابعة للنظام السوري، وذلك في ريف دمشق الغربي.

وحسب ما تابعت منصة SY24، فإن العنصر يدعى “بلال أحمد عز الدين” وهو من وحدات الهندسة التابعة للنظام السوري، وينحدر من مدينة حمص.

وأشارت المصادر المهتمة بتوثيق قتلى النظام، بأن المدعو “عز الدين” لقي مصرعه أثناء محاولته تفكيك عبوة ناسفة على الطريق الواصل بين منطقتي “المزرعة وبيت جن” بريف دمشق الجنوبي الغربي.

وضجت الشبكات والصفحات التابعة لميليشيا النظام ومن بينها صفحة تتبع لميليشيا “كتائب البعث”، بخبر مصرع العنصر التابع لوحدات الهندسة العسكرية في صفوف النظام.

يشار إلى أن عددا من المناطق الخاضعة لسيطرة النظام وخاصة المنطقة الجنوبية، تشهد بين الفترة والأخرى مصرع عناصر للنظام سواء جراء استهداف آلياتهم بالعبوات الناسفة، إضافة إلى مصرع عدد من ميليشياته وبخاصة ميليشيا “الدفاع الوطني” بانفجار الألغام الأرضية ومخلفات الحرب المنتشرة في مناطق متفرقة خاضعة للنظام.

الجدير ذكره، أن مخلفات حرب النظام السوري على السوريين، مازالت تشكل خطراً كبيراً على حياة المدنيين وممتلكاتهم الشخصية، وخصوصاً “القنابل العنقودية” المحرمة دولياً و”الخراطيم المتفجرة” وقذائف الهاون محلية الصنع، إضافة إلى الألغام والعبوات الناسفة غير المنفجرة.