ريف حمص.. مخلفات قصف النظام تتسبب بمقتل عدد من عناصره

لقي 3 عناصر للنظام مصرعهم في حصيلة أولية وأصيب آخرون، بانفجار مخلفات سابقة للنظام وداعميه بريف حمص الشمالي الشرقي. 

وحسب ما وصل لمنصة SY24، فإن 3 عناصر للنظام السوري قتلوا وأصيب 7 آخرين، من مرتبات كلية هندسة الميدان، أثناء تفجير مخلفات الحرب بريف حمص الشمالي الشرقي.

وأشارت المصادر أيضاً، إلى مقتل ضابط للنظام برتبة “ملازم شرف” ينحدر من مدينة سلمية بريف حماة، وذلك أثناء قيامه بتفجير مخلفات قصف النظام على ريف حمص الشمالي.

وقبل أيام، لقي عنصر للنظام من وحدات الهندسة مصرعه، أثناء محاولته تفكيك عبوة ناسفة على الطريق الواصل بين منطقتي “المزرعة وبيت جن” بريف دمشق الجنوبي الغربي.

الجدير ذكره، أن مخلفات حرب النظام السوري على السوريين، مازالت تشكل خطراً كبيراً على حياة المدنيين وممتلكاتهم الشخصية، وخصوصاً “القنابل العنقودية” المحرمة دولياً و”الخراطيم المتفجرة” وقذائف الهاون محلية الصنع، إضافة إلى الألغام والعبوات الناسفة غير المنفجرة.

وتشكو عدد من مناطق سيطرة النظام وميليشياته من وجود مخلفات الحرب، جراء استهدافها من قبل قوات النظام خلال أحداث الحرب، مما خلّف ضحايا وجرحى في صفوف المدنيين غالبيتهم من الأطفال.

وتؤكد الشبكة السورية لحقوق الإنسان استمرار في وقوع قتلى وضحايا بسبب الألغام في محافظات ومناطق متفرقة من سوريا، مشيرة إلى أن عمليات القصف بمختلف أنواع الأسلحة على مناطق مأهولة بالسكان، واستخدام ذخائر محرمة وعشوائية، مثل الذخائر العنقودية، التي تبقى من دون أن تنفجر وتتحول إلى ما يُشبه الألغام الأرضية، كل ذلك تسبب في قتل أو تشويه المدنيين حتى بعد سنوات من حادثة القصف.