قتلى لعناصر “قسد”.. وقنبلة تستهدف منزل في الحسكة

قتل وجرح عدد من عناصر “قوات سوريا الديمقراطية”، بحوادث متفرقة في محافظة الحسكة شرقي سوريا. 

وحسب ما وصل لمنصة SY24 من مصادر ميدانية، فقد قتل وجرح عدة عناصر من قوات “قسد” بهجوم لمسلحين مجهولين يعتد أنهم خلايا تتبع لتنظيم “داعش”، استهدف موقعاً عسكرياً قرب بلدة “اليعربية” شرقي الحسكة. 

وأوضحت المصادر أن 4 عناصر من قوات الصناديد التابعة لقوات “قسد” لقوا مصرعهم إضافة إلى إصابة 6 آخرين، جراء هجوم مسلح استهدف سيارة عسكرية قرب مفرق “الجنيدية” بريف اليعربية شمال شرقي الحسكة. 

وفي السياق ذاته، أصيب عدد من عناصر “قسد” بجراح،  اثر انفجار عبوة ناسفة بسيارتهم في محيط قرية “العطالة” بريف الحسكة الجنوبي. 

 

وشهد الأسبوع الماضي، عدة حوادث استهداف طالت عناصر قوات “قسد”، سواء من خلال العبوات الناسفة أو من خلال إطلاق النار بشكل مباشر. 

 

من جهة ثانية، ألقى مجهولون “قنبلة يدوية” على منزل مدني في حي “العزيزية” داخل مدينة الحسكة، ما أدى لوقع إصابتين هما فتاة وشقيقها. 

 

ورجّحت المصادر الميدانية أن يكون الأمر هو محاولة اغتيال بحق المدني المستهدف، لافتين إلى أن هذه المرة الثانية التي يتعرض فيها للاستهداف من قبل مجهولين، دون أي تفاصيل عن هوية الشخص المذكور. 

وتشهد معظم المناطق الخاضعة لسيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” حالة من الفتان الأمني، وسط استمرار الهجمات من تنظيم “داعش” أو الخلايا التابعة له على النقاط والحواجز التي يتمركز فيها عناصر “قسد” بين الفترة والأخرى.

الكلمات الدليلية