بعملية برية وجوية.. التحالف الدولي يعتقل خلية لـ “داعش” شرق سوريا

تستمر العمليات الأمنية التي ينفذها التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش”، والتي تستهدف أبرز قياداته وأبرز الخلايا النائمة التابعة له في المنطقة، وذلك بالتعاون مع القوات الشريكة على الأرض. 

وفي المستجدات، ذكرت “قوات سوريا الديمقراطية” أنها تمكنت  وبدعم جوي وبري من قوات التحالف الدولي، من القبض على خليّة لتنظيم “داعش”. 

وأوضح البيان أن “الخلية التي جرى تَعَقبها وجمع المعلومات الدَقيقة عنها، كانت تَنشط في ريف دير الزور الشرقي، وتتواجد في منطقة (الجرذي)”. 

وأشار البيان إلى أن الخلية كانت “تنشط في تجنيد بعض المدنيين لصالح تنظيم داعش، وفرض أتاوات على بعض المدنيين الآخرين وتَهديد وجهاء وأعيان العشائر والعاملين في مؤسسات الإدارة الذاتية، إضافة إلى نقل الدراجات النارية المُفخخة إلى خلايا التنظيم، وتسهيل تنقُّل الخلايا في مناطق مختلفة من شمال وشرق سوريا”. 

وحسب البيان، فقد تمت مداهمة الأهداف المُحدَّدة والقبض على 3 مطلوبين من متزعّمي وأعضاء الخلية، إضافة لمصادرة أسلحة ومُعدات تقنية كانت بحوزتهم مع بعض الوثائق. 

وقبل أيام، نفذّ التحالف الدولي عملية أمنية شرقي سوريا، أسفرت عن اعتقال قيادي بارز في تنظيم “داعش” ينشط في دعم الخلايا التابعة للتنظيم.  

وذكر بيان صادر عن “قوات سوريا الديمقراطية”، أن العملية تمت بالقرب من بلدة البصيرة في الريف الشرقي لدير الزور.  

وأشار البيان إلى أن العملية استهدفت متزعماً محلياً لدى تنظيم “داعش”، كان ينشط في نقل أعضاء الخلايا وبخاصة الانتحاريين منهم.  

ومطلع الشهر الجاري، ذكر المكتب الإعلامي للتحالف الدولي في بيان، اطلعت منصة SY24 على نسخة منه، أنه تم تنفيذ عملية ناجحة في منطقة البلالية بريف مدينة الشدادي شرقي سوريا، أسفرت عن اعتقال قيادي بارز لـ “داعش”. 

وبشكل مستمر يؤكد التحالف الدولي أن “مهمة القضاء على داعش والأسلحة والمواد المتفجرة المتبقية لدى التنظيم، تعتبر أولوية قصوى مع استمراره في التخطيط لهجمات ضد المدنيين الأبرياء، حسب بيانات صادرة عنه.

الكلمات الدليلية