الجريمة مستمرة.. محاولة قتل أحد القضاة بمدينة السويداء

ما تزال حالة الفلتان الأمني وتداعياتها على الحياة اليومية تشكل مصدر قلق للقاطنين في مدينة السويداء وما حولها جنوبي سوريا. 

 

وفي أبرز ما وصل لمنصة SY24 من تفاصيل، أفاد مصدر محلي من أبناء السويداء بتعرض أحد القضاة للاستهداف ومحاولة القتل على يد مسلحين مجهولين. 

 

وحسب ما ورد فإن مسلحين مجهولين كانا يستقلان دراجة نارية أطلقا النار، بعد منتصف الليل، على سيارة ومنزل القاضي “مهند أبو فاعور” في مدينة السويداء. 

وذكر المصدر أن الأضرار كانت مادية ولم يتأذ القاضي أو أي أحد من أفراد أسرته، لافتاً إلى أنها  الحادثة الثانية التي يتعرض فيها القاضي المذكور للاستهداف بعد إطلاق النار عليه الصيف الماضي شمالي مدينة السويداء، وذلك خلال مروره بسيارته على الطريق العام. 

 

ووجّه كثيرون بأصابع الاتهام إلى “أرباب السوابق والخرجين عن القانون والذين يحتمون بحماية أجهزة أمن النظام”. 

وأعرب آخرون عن سخطهم الشديد من حوادث القتل ومحاولات الاغتيال التي تشهدها المحافظة، مطالبين الجهات المختصة وكل من له قرار بالتدخل ووضع حد للأشخاص الذين يقفون وراء كل هذه الجرائم. 

وأمس الأربعاء، ضجت محافظة السويداء بخبر العثور على جثث 3 أشخاص تم قتلهم بظروف غامضة على يد مجهولين، وذلك على طريق “دمشق السويداء”.  

ولخّص كثيرون حالة القلق من الفلتان الأمني في محافظة السويداء بالقول “تحولت حياتنا إلى فيلم رعب لا نهاية له”.  

وقبل أيام، طالب أبناء السويداء من الجهات المختصة وضع حد لمن وصفتهم بـ “مافيا القتل”، معبّرين في الوقت ذاته عن قلقه الشديد من جرائم القتل التي يرتكبها مجهولون.