مصور من إدلب يفوز بجائزة دولية: هدفي إبراز همجية وإجرام الأسد

حصل المصور السوري الشاب وابن محافظة إدلب، على جائز دولية بعد مشاركة صورة له في معرض ضم عدداً من الفنانين في إيطاليا. 

 

ونال المصور “عبد الواجد الحاج اصطيفي” جائزة “السلام الدولية والدفاع عن حقوق الإنسان”، عقب مشاركته في المعرض الجماعي الدولي “فن بلا حدود من أجل السلام و الدفاع عن حقوق الإنسان” الذي تم تنظيمه بتاريخ 18 حزيران 2022 في إيطاليا. 

وقد منحت هذه الجائزة الدولية لجميع منتسبي 2022 L’isola Felice، ولكل الفنانين المشاركين في المعرض. 

 

و تُظهر الصورة التي شاركت في المعرض والملتقطة بتاريخ 18 شباط 2019، “أحد عناصر الدفاع المدني السوري وهو يقوم بإسعاف طفلين من موقع سقوط صاروخ من نوع غراد على أحد الأحياء السكنية في مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي، وخلفه سيارة الإسعاف الخاصة بمنظمة بنفسج وعدد من المدنيين المذعورين، حسب ما ذكر “اصطيفي”. 

وقال “اصطيفي” تعليقاً على فوزه بالجائزة: “قمت باختيار هذه الصورة لحبي لمدينة معرة النعمان وأهلها، ولتذكر العالم بأن كل مدينة و قرية تقبع تحت احتلال نظام الأسد فقدت الكثير من أبناءها وعانى أهلها كثيرا من همجية نظام الأسد و إجرامه”.

 

وأشاد عدد من السوريين بالإنجاز الذي حققه الشاب السوري “اصطيفي”، مؤكدين في الوقت ذاته أهمية نقل القضية السورية من خلال الصوت والصورة عبر كافة المحافل والمعارض الدولية. 

 

وقبل أيام، نالت الفنانة السورية “يافا دياب” التي تنحدر من ريف إدلب، الجائزة ذاتها عن مشاركتها من خلال لوحتها “عين الثورة”. 

 

وفي وقت سابق من العام 2021، وقبل أيام، شارك 16 مصورًا سوريًا في معرض أقيم في فرنسا بدعم أممي، وذلك بهدف نقل ما عانه الشعب السوري خلال السنوات العشر الأخيرة من حرب النظام السوري عليهم. 

 

وحمل المعرض عنوان “عشر سنوات من الحرب شهدها 16 مصورًا سوريًا”. 

وخلال الفترة ذاتها، حصدت صورة يظهر فيها أب سوري مع طفله الصغير في موقف إنساني لافت للانتباه، جائزة أفضل صورة للعام 2021، وذلك في حفل جوائز (سيينا) الدولية للصور.  

وتم التقاط الصور الفائزة في منطقة الريحانية التابعة لمحافظة هاتاي التركية على الحدود مع سوريا. 

والعام 2020، فازت صورة مماثلة التقطها ناشط إعلامي في الشمال السوري لرضيع سوري من ذوي الاحتياجات الخاصة، بالمرتبة الأولى عن فئة “الحياة”، ضمن فعالية تنظمها وكالة الأناضول التركية الرسمية سنويا.