قتلى من قوات النظام بهجمات متفرقة في الرقة

قتل وأصيب عناصر من قوات النظام السوري، اليوم الجمعة، جراء حوادث متفرقة في شمال شرقي سوريا.

وقالت مصادر محلية، إن “عبوة ناسفة انفجرت في سيارة عسكرية تابعة لجيش النظام، بالقرب من حقل صفيان في جنوب غرب الرقة”.

وأسفرت العملية عن مقتل عنصرين وإصابة آخرين بجروح.

في حين أفادت مصادر متطابقة، بمقتل الملازم “محمد عمر حسين” جراء استهدافه من قبل الجيش الوطني بطلقة قناصة في منطقة عين عيسى بريف الرقة الشمالي.

وقبل أيام، قتل عدد من عناصر الميليشيات الإيرانية، بهجوم يُعتقد أن تنظيم “داعش” وخلاياه هو من يقف خلفه، وذلك بالقرب من جبل البشري في بادية الرقة. 

وتزامن الاستهداف مع استقدام قوات النظام تستقدم تعزيزات عسكرية من الفرقة 25 إلى ريف الرقة الجنوبي، رافقها شن الطيران الحربي الروسي عدة غارات جوية على مواقع متفرقة في البادية. 

وبشكل مستمر، تقلل المصادر الميدانية التي توثق الأحداث في البادية السورية، من فعالية الغارات الجوية الروسية المكثفة ضد التنظيم، أو حتى من حملات التمشيط بحثاً عنه.