في حزيران الماضي.. 11 عملية أمنية ضد “داعش” شرقي سوريا

أعلنت “قوات سوريا الديمقراطية” عن حصيلة عملياتها الأمنية ضد تنظيم “داعش”، وذلك في محاور مختلفة من المنطقة الشرقية خلال شهر حزيران الماضي. 

وذكرت “قسد” في بيان اطلعت منصة SY24 على نسخة منه، أنها نفَّذت خلال حزيران الماضي، 11 عمليّة أمنيّة دقيقة ضُدَّ أوكار ومخابئ تنظيم “داعش”. 

وأشارت إلى أنها ألقت القبض على 17 عنصراً من التنظيم أغلبهم قياديّين ومتزعّمين، إضافةً إلى مقتل قياديّين اثنين. 

وبيّنت أن هؤلاء العناصر والقياديين خطّطوا لتنفيذ عمليّات في عدّة مناطق، إلى جانب تجهيز وإعداد العبوات النّاسفة وتوزيعها على الخلايا النّائمة التابعة للتنظيم، وتفجيرها في النِّقاط الأمنيّة والعسكريّة، وكذلك في منازل المواطنين، إلى جانب محاولات اغتيال أعضاء المؤسَّسات الإداريّة ورؤساء ووجهاء العشائر، وتهديدهم بتحصيل الفدية منهم تحت مُسمّى “الزَّكاة”. 

وخلال الفترة المذكورة، استولت قوّات “قسد” على عدد كبير من الأسلحة والمعدّات العسكريّة وأجهزة الاتّصال كانت بحوزة عناصر تتبع للتنظيم. 

ونهاية حزيران الماضي،  ذكرت “قوات سوريا الديمقراطية” أنها تمكنت  وبدعم جوي وبري من قوات التحالف الدولي، من القبض على خليّة لتنظيم “داعش”.  

وأوضح البيان أن “الخلية التي جرى تَعَقبها وجمع المعلومات الدَقيقة عنها، كانت تَنشط في ريف دير الزور الشرقي، وتتواجد في منطقة (الجرذي)”.  

وقبل أيام، نفذّ التحالف الدولي عملية أمنية شرقي سوريا، أسفرت عن اعتقال قيادي بارز في تنظيم “داعش” ينشط في دعم الخلايا التابعة للتنظيم بالقرب من بلدة البصيرة في الريف الشرقي لدير الزور.   

ومطلع حزيران الماضي، ذكر المكتب الإعلامي للتحالف الدولي في بيان، اطلعت منصة SY24 على نسخة منه، أنه تم تنفيذ عملية ناجحة في منطقة البلالية بريف مدينة الشدادي شرقي سوريا، أسفرت عن اعتقال قيادي بارز لـ “داعش”.