السويداء.. مسلحون يهاجمون حاجزا للنظام ويختطفون عناصره!

تفيد الأنباء الواردة من مدينة السويداء جنوبي سوريا، بمصرع عنصر للنظام السوري وجرح آخرين جراء هجوم مسلح استهدف حاجزا للنظام غربي المدينة. 

وذكرت مصادر محلية حسب ما وصل لمنصة SY24، أن مجموعة مسلحة اقتحمت حاجز (النقل) التابع لقوات النظام غربي مدينة السويداء وخطفت ثلاثة من عناصر الحاجز . 

وأضافت المصادر أن أحد عناصر الحاجز لقي مصرعه بعد إصابته خلال اقتحام المسلحين المجهولين للحاجز. 

وأشارت إلى أن المجموعة المسلحة اقتادت ثلاثة عناصر من الحاجز بينهم ثم أعادت إطلاق سراحهم في وقت لاحق دون أن تتكشف ملابسات هذه العملية، التي أسفرت عن مقتل عنصر للنظام متأثرا بإصابته الحرجة بعد أن تم نقله إلى المستشفى الوطني. 

مصادر أخرى لفتت إلى أن بعض الوسطاء تدخلوا لإطلاق سراح عناصر النظام من يد المجموعة الخاطفة، مبينة أنه تم تسليم اثنين من العناصر لفرع الأمن العسكري في حين لقي العنصر الثالث مصرعه وتم نقل جثته إلى المستشفى الوطني في المدينة. 

ولفت آخرون إلى أن العملية التي طالت الحاجز جاءت رداً على قوات أمن النظام، على خلفية الاتهامات لأجهزة أمن النظام بالوقوف وراء اختطاف طالبة جامعية تنحدر من السويداء في دمشق. 

وأمس السبت، أفادت مصادر محلية بحسب ما وصل لمنصة SY24، بفقدان الاتصال مع طالبة جامعية (21 عاماً) تنحدر من بلدة مفعلة بريف السويداء، وذلك منذ صباح يوم الاربعاء الماضي، بظروف غامضة أثناء خروجها من السكن الجامعي في منطقة المزة بدمشق.  

وفي وقت لم تتكشف فيه أي تفاصيل حول أسباب اختفاء الطالبة الجامعية، أعرب كثير من أبناء محافظة السويداء عن خوفهم وقلقهم من الأوضاع الأمنية المتردية التي باتت آثارها السلبية تبدو جلية على حياتهم اليومية، إضافة إلى مخاوفهم على مصير الفتاة المختطفة.  

وأعرب كثيرون عن سخطهم من حالة “فوضى السلاح” ومن حالة الفلتان الأمني المستمرة التي تشهدها المحافظة، وعلى رأسها عمليات الخطف وجرائم القتل وغيرها من الأحداث الأمنية المتلاحقة.