وفاة مهاجر سوري وسط غابات اليونان.. والسبب!

تتصدر الأخبار الواردة من الحدود التركية اليونانية ومن داخل غابات اليونان، واجهة المشهد الإنساني في ظل استمرار الحوادث التي يذهب ضحيتها مهاجرون وطالبو لجوء سوريين. 

وفي المستجدات التي تابعتها منصة SY24، أفادت “مجموعة الإنقاذ الموحد الإنسانية”، بوفاة مهاجر سوري يبلغ من العمر 57 عاماً، جراء تردي حالته الصحية وسط غابات اليونان، وذلك أثناء رحلته بطريقة غير شرعية صوب أوروبا. 

وأشار القائمون على المجموعة بأن المعلومات التي وصلتهم من أحد المرافقين للرجل بأن وضعه الصحي صعب جدا وأنه يستفرغ دماً وبحاجة إلى إسعاف عاجل. 

 

وأضافوا أنهم تواصلوا على الفور مع السلطات اليونانية وإبلاغهم بوضع الرجل الصحي المتردي، مشيرين إلى أن الرجل توفي قبل وصول رجال الشرطة والإسعاف إليه. 

وحسب المعلومات التي وصلت للمجموعة الإنسانية، فإن الرجل كان جائعاً وشرب ماء وسجائر وبعدها تدهورت حالته الصحية . ، مرجّحة أن يكون الرجل قد تعرض للتسمم خاصة وأنه ظل طوال الوقت يستفرغ دماً . 

وازدادت في الآونة الأخيرة حوادث اختفاء مهاجرين أو وفاتهم في ظروف غامضة، في حين تتلقى مجموعة الإنقاذ الموحد يوميا العديد من النداءات لمهاجرين فُقدوا ولم يعرف عنهم شيء، محذرة في الوقت ذاته المهاجرين من المخاطرة بحياتهم.  

وبين الفترة والأخرى، تفيد “مجموعة الإنقاذ الموحد” الإنسانية،  بتعرض مجموعة من السوريين بينهم أطفال ركبوا “قوارب الموت” صوب اليونان، لانتهاكات من “الكوماندوس” اليوناني، وسط مناشدات أطلقتها مصادر إنسانية للجهات والمنظمات الدولية للتحرك لإنقاذهم.