مجزرة إدلب ترتفع إلى 22 قتيلاً.. والدفاع المدني ينتشل طفلتين على قيد الحياة

سُمع دوي انفجار عنيف هزّ محافظة إدلب ليل أمس وأصاب أحد الأبنية المؤلفة من 7 طوابق، ما أدى لانهياره ومقتل وجرح عدد كبير من المدنيين، فيما رجح ناشطون أن الانفجار ناجم عن صاروخ من البوارج الروسية.

وقال مراسل SY24 نقلاً عن الدفاع المدني إن حصيلة الانفجار راح ضحيته أكثر من 22 مدنياً حتى الآن بينهم نساء وأطفال، في حين أصيب العشرات بجروح، وعمل الدفاع المدني على إسعافهم.

ومنذ الصباح تمكن الدفاع المدني بعد ساعات العمل ليلاً من انتشال طفلتين على قيد الحياة كانتا عالقتين تحت الأنقاض، في حين ما يزال الدفاع المدني يبحث عن عالقين حتى لحظة إعداد هذا التقرير.

وأكد ناشطون أن عدد الضحايا قد يتجاوز الـ 28 مدنياً، فيما وُثّق حتى الآن مقتل 22 بالاسم، أغلبهم نساء وأطفال.

وحتى اللحظة لم يتضح سبب الانفجار، في حين تشير المصادر إلى أن صاروخاً خرج من البحر المتوسط قادماً من البوارج الروسية أصاب بنائين اثنين في حي وادي النسيم وسط محافظة إدلب ما أدى لمقتل وجرح عدد من المدنيين.

الكلمات الدليلية