ريف حمص الشمالي.. اغتيال عميل لأفرع أمن النظام بظروف غامضة

أفادت مصادر من ريف حمص الشمالي، اليوم الخميس، بالعثور على جثة أحد الأشخاص مرمية في إحدى الأراض الزراعية بقرية “الغنطو”. 

 

ولفتت المصادر حسب ما وصل لمنصة SY24، بأن الجثة تعود لأحد الأشخاص المتعاملين مع فرع الأمن العسكري في المنطقة، مبينة أن مصرعه جاء بظروف غامضة. 

 

مصادر أخرى ذكرت أن الشخص المذكور هو أحد عملاء أجهزة النظام الأمنية في المنطقة، وقد أقدم مسلحون مجهولون على اغتياله ليلة أمس الأربعاء، أثناء عودته من فرع الأمن العسكري. 

 

ولفتت إلى أن الشخص المذكور يبلغ من العمر 38 عاماً، وقد عثر عليه مقتولاً بعدة رصاصات ومرمياً على جانب الطريق في قرية الغنطو بريف حمص الشمالي. 

 

وحسب المصادر فقد تم نقل الجثة إلى مستشفى الباسل في حي “كرم اللوز” بمدينة حمص. 

 

ونهاية العام 2021، نبّه مصدر حقوقي مهتم بتوثيق انتهاكات النظام وأخبار الداخل السوري في حديثه لمنصة SY24، من مساعي النظام السوري وميليشياته لاختلاق الحجج والذرائع لتنفيذ حملة دهم واعتقالات في مدن وبلدات الريف الشمالي لحمص.  

وخلال الفترة ذاتها، أكدت مصادر محلية وناشطون مصرع ضابط في صفوف النظام السوري، بظروف غامضة في ريف حمص الشمالي.  

وفي التفاصيل التي وصلت لمنصة SY24، أن المدعو “علا نزيه الحسن” الملقب بـ “أبو حيدر”، والذي يشغل منصب رئيس مفرزة الأمن السياسي في تلبيسة، لقي مصرعه على يد مجهولين.  

مصادر أخرى ذكرت أن المذكور تم العثور على جثته مرمية في إحدى مزارع مدينة تلبيسة شمالي حمص.  

وبين الفترة والأخرى، توثق المصادر مصرع ضابط أو أكثر من قوات النظام في مناطق متفرقة خاضعة لسيطرة النظام السوري، وذلك منذ منتصف العام الماضي 2020.