سرقة غريبة من نوعها في طرطوس بطلتها امرأة

أفادت مصادر محلية متطابقة بوقوع جريمة سرقة غريبة من نوعها في مدينة طرطوس الخاضعة لسيطرة النظام ومجموعاته المساندة. 

 

وفي التفاصيل التي وصلت لمنصة SY24، ذكرت المصادر بإقدام عصابة مؤلفة من 3 أشخاص يقومون بسرقات غربة من نوعها. 

وحسب المصادر فإن العصابة تستهدف بعملياتها سرقة الدراجات النارية المعدة لتوصيل الطلبات إلى المنازل والمحال التجارية. 

 

وأشارت إلى أن العصابة تقوم باستدراج سائقي الدراجات النارية المخصصة لتوصيل الطلبات السريعة من المطاعم، وذلك بعد الاتصال بهم من قبل “امرأة” هي إحدى أفراد العصابة، ودلالتهم على أماكن منازل وهمية وسرقة دراجاتهم. 

 

واعترفت العصابة التي تم إلقاء القبض عليها، بإقدامهم على سرقة حوالي 19 دراجة نارية من عدة أحياء في مدينة طرطوس بنفس الطريقة. 

 

وذكرت المصادر أن العصابة تعمل على بيع الدراجات المسروقة وتقاسم المبالغ المالية فيما بينهم. 

 

يذكر أن حالات السرقة هذه ليست الأولى من نوعها في مناطق سيطرة النظام وبالأخص في مناطق الساحل السوري، بل هي منتشرة وبكثرة بسبب عدم اتخاذ الأجهزة الأمنية أي إجراءات للحد من هذه الظاهرة. 

وتتصدر الأزمات الاقتصادية والمعيشية والأمنية واجهة الأحداث الحياتية في مناطق النظام السوري، إضافة إلى الكثير من الظواهر الاجتماعية السلبية التي دفعت بالقاطنين في تلك المناطق إلى التفكير بمسألة الخلاص من تلك الظروف إما بـ“الهجرة” أو “الانتحار”.