مهربون يتسببون بمقتل عنصر لـ “قسد” شرقي دير الزور

قتل عنصر من “قوات سوريا الديمقراطية” وأصيب اثنان آخران، باشتباك مسلح مع مهربين في بلدة “أبو حمام” بريف دير الزور الشرقي. 

 

وحسب ما تابعت منصة SY24، فإن  الاشتباكات وقعت مع مجموعة مهربين عند أحد معابر التهريب في بلدة “أبو حمام”. 

وأشارت مصادر محلية من أبناء الحسكة إلى أن “المهربين كانوا يحاولون تهريب كميات كبيرة من المحروقات إلى مناطق سيطرة النظام السوري غربي نهر الفرات”. 

 

وأسفرت المواجهات عن مقتل عنصر لـ “قسد” وإصابة 2 آخرين تم نقلهما للمستشفى، بينما لاذ المهربون بالفرار نحو مناطق سيطرة النظام غربي الفرات. 

الجدير ذكره، أنه في أوائل العام الجاري 2022، شنت دوريات تابعة لـ “قوات سورية الديمقراطية” حملة مداهمات، طالت معابر التهريب “غير النظامية” في ريف ديرالزور الشرقي، وذلك لمنع عمليات التهريب التي وصفتها بـ “غير الشرعية” لبعض المواد الغذائية والسلع التجارية، إلى مناطق سيطرة النظام السوري على الضفة الغربية لنهر الفرات.

وتشهد قرى وبلدات ريف ديرالزور الشرقي، الواقعة على سرير نهر الفرات نشاطاً كبيراً لمهربي المحروقات والمواد الغذائية، على الرغم من قيام “قسد” بعمليات مداهمة متكررة، واعتقال عدد من المهربين ومصادرة كميات كبيرة من المواد. 

 

وتؤكد ماكينات الإعلام التابعة لـ “قسد” أنه “في الآونة الأخيرة، بات ريف دير الزور الشرقي يشهد تزايداً في حالات الاغتيال رغم العمليات الامنية المكثفة التي تشنها “قسد”.

الكلمات الدليلية