العواصف والأمطار تزيد من معاناة النازحين والمهجرين في مخيمات الشمال السوري

مازال أكثر من 250 مهجر يعانون من ظروف صعبة وقاسية، نتيجة العواصف والأمطار التي تضرب مخيمات “يازباغ” بالقرب من مدينة إعزاز في ريف حلب الشمالي.

وقال مراسلنا، إن “مياه الأمطار الغزيرة، زادت من معاناة النازحين والمهجرين في المخيمات، بعد أن تسربت المياه إلى خيامهم، وأغرقت بعضها”.

ويضم الشمال السوري عشرات المخيمات التي تحتوي على مئات الآلاف من المهجرين من مختلف المحافظات السورية، لا سيما محافظات حمص ودير الزور وحلب، إضافة إلى أهالي الغوطة الشرقية.