ارتفاع وتيرة هجمات “داعش” ضد قوات “قسد”

ما تزال أخبار الهجمات التي يشنها مسلحون مجهولون يُعتقد أنهم من خلايا تنظيم “داعش”، تتصدر واجهة المشهد في مناطق سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” شرقي سوريا. 

وحسب ما رصدت منصة SY24، أفادت مصادر محلية من أبناء المنطقة الشرقية بشن خلايا تتبع لـ “داعش” هجوماً كبيراً استهدف حاجزاً لقوات قسد”  في قرية “الوحيّد” شمالي دير الزور. 

وأشارت المصادر إلى مصرع بعض العناصر التابعين لـ “قسد” على يد مجهولين، بينما لفتت أخرى إلى أن هؤلاء المجهولين هم بالأصل من خلايا “داعش” في المنطقة. 

وفي هذا الصدد، تبنّى تنظيم “داعش”عملية عنصر من قوات “قسد، على أطراف مدينة”البصيرة” بريف دير الزور الشرقي. 

وأمس الإثنين، أكدت المصادر مقتل المدعو “تميم فايز حميد المجول” برصاص مجهولين بالقرب من “دوار العتال” على أطراف مدينة “البصيرة”، مُبينة أنه حد عناصر قوات “قسد”. 

وفي السياق ذاته، لقيت مقاتلة تدعى “وداد إبراهيم الحاج عبد الأحمد” إحدى عناصر قوات “قسد” بهجوم من قبل مجهولين أستهدف حاجزاً عسكرياً لقسد في مدينة “الطبقة” بريف الرقة الغربي. 

وقبل أيام، فقد عدد من عناصر “قسد” حياتهم في بلدة “البريهة” شرقي ديرالزور، إثر قيام مجهولين يُعتقد أنهم من عناصر خلايا “داعش” يستقلون دراجة نارية بإستهداف عربتهم العسكرية.  

وفي الثلاثين من تموز/يوليو الماضي، تبنى التنظيم عبر معرفات مقربة منه عملية استهداف سيارة عسكرية “لقسد” في بلدة “الحصان” غربي دير الزور، أسفرت عن مقتل عنصرين.  

وكانت “قسد” مدعومة بقوات التحالف الدولي، قد أطلقت مؤخراً عدة عمليات أمنية ضد عناصر داعش في المنطقة، أسفرت عن “اعتقال عدد كبير منهم ومصادرة كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر.

الكلمات الدليلية