جثة طفل تثير مخاوف سكان حمص.. أين تم العثور عليها؟

تتصدر الأخبار المتعلقة بأحداث وجرائم يذهب ضحيتها الأطفال، واجهة المشهد في مدينة حمص وسط البلاد.

وفي المستجدات التي رصدتها منصة SY24، عثر الأهالي في مدينة حمص على جثة طفل مجهول الهوية، تم قتله بظروف غامضة.

وأشارت مصادر محلية إلى أن الجثة تم العثور عليها بالقرب من مقبرة “تل النصر” المعروفة بالنسبة لسكان حمص والتي تقع في منطقة “دير بعلبة”.

ولفتت المصادر إلى أن الطفل يتاوح عمره بين عامين و3 أعوام تقريبا، دون معرفة أي تفاصيل تتعلق بظروف مقتله.

وأثار خبر العثور على جثة الطفل الكثير من مخاوف السكان في المدينة، خاصة وأنها تأتي بعد أيام قليلة على خبر اختطاف واختفاء طفلتين وبظروف غامضة من داخل أحد الأحياء وسط المدينة.

وأعرب كثيرون عن استغرابهم من الأسباب وراء وقوع الجرائم التي بات يذهب ضحيتها الأطفال، مستنكرين في ذات الوقت غياب أي دور لأجهزة أمن النظام عن وضع حد لهذه الانتهاكات والفلتان الأمني الذي تشهده المدينة.

وألمح البعض الآخر إلى أن المنطقة تخضع لسيطرة قوات أمن النظام، إضافة إلى وجود العديد من الحواجز هناك، متسائلين عن سبب غيابها وعدم تمكنها من رصد الجهة التي تقف خلف هذه الجريمة.

ورجّح آخرون بأن هنالك عصابات منظمة تتابع كل تحركات الأهالي والأطفال، مؤكدين أنه من المهم إيجاد حل ووضع حدّ لهذه الظاهرة، حسب قولهم.

وقبل أيام، ضجت مدينة حمص بحادثة اختفاء طفلة صغيرة تبلغ من العمر 3 سنوات تقريباً، وذلك بظروف غامضة من أمام باب منزل عائلتها.

ووفقا للمصادر الأولية التي تابعتها منصة SY24، تبيّن أن الطفلة اختفت من داخل حي المهاجرين والذي يعتبر أحد الأحياء التي تنتشر فيها قوات أمن النظام بشكل ملحوظ، أعقبها اختفاء طفلة تبلغ من العمر 7 سنوات في حي الزهراء داخل مدينة حمص أيضاً.

الكلمات الدليلية