تنبيه من مخططات احتيالية تستهدف اللاجئين السوريين في الأردن

وجّه برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، تنبهاً هاماً لجميع اللاجئين السوريين في الأردن، محذراً إياهم من محاولات احتيال إلكترونية. 

وذكر البرنامج في بيان اطلعت منصة SY24 على نسخة منه، أنه يحذر جميع اللاجئين السوريين في الأردن من مخاطر مشاركة بياناتهم ومعلوماتهم الشخصية وأي أرقام سرية وحتى رقن المحفظة الإلكترونية، وذلك مع أي جهة وتحت أي ظرف كان. 

وأشار إلى أن هذا التنبيه هدفه تجنب محاولات الاحتيال الاستغلال وتداول المعلومات الخاطئة مع أي جهة كانت، مبيناً أنه تم مؤخراً التواصل مع بعض اللاجئين من جهة غير معروفة المصدر عبر تطبيق “الواتساب”، تدّعي أنها من قبل البنك المركزي الأردني. 

وأضاف أن هذه الجهة تقوم بنشر معلومات خاطئة وغير دقيقة فيما يتعلق بإيقاف بطاقة الصراف الآلي بسبب عدم تحديث بعض البيانات الخاصة، وتقوم بطلب إرسال معلومات البطاقة الإلكترونية والرقم السري لتفعيلها. 

وبناء على ما ذكر، أكد البرنامج أنه لن يقوم وشركاؤه أو حتى البنك المركزي الأردني بالاتصال باللاجئين السوريين مطلقاً لطلب رقم البطاقة الإلكترونية والرقم السري الخاص بها، حسب البيان. 

ومطلع العام الجاري، حذّرت مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، من “مخطط احتيالي” يستهدف اللاجئين السوريين في الأردن.   

وذكرت المفوضية في بيان اطلعت منصة SY24 على نسخة منه، أن هناك مخطط احتيالي يستهدف اللاجئين السوريين في الأردن، وذلك من خلال إرسال رسائل نصية قصيرة مزيفة على أساس أنها صادرة عن المفوضية.   

وحسب مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، يستضيف الأردن حالياً أكثر من 750 ألف لاجئ مسجل، بما في ذلك 665 ألفاً من سوريا المجاورة.