لبنان.. “رأس مدبر” لعمليات تزوير العملة يورط سوريين معه

تفيد الأنباء الواردة من لبنان باستغلال حاجة اللاجئين السوريين هناك على يد أحد الأشخاص الذي يوصف بأنه “الرأس المدبر” للشبكات التي تعمل في مجال توزيع “العملة المزيفة”. 

 

وذكر بيان صادر عن مديرية الأمن اللبناني بتورط سوريين اثنين في عمليات ترويج العملة المزيفة، وذلك بأوامر من شخص لبناني هو “الرأس المدبر” لهذه العمليات. 

وحسب البيان فإن عدد كبير  من المواطنين وأصحاب المحلات التجارية، وقعوا ضحية هذه العمليات. 

 

وبنتيجة الاستقصاءات والتحريات التي قامت بها مديرية الأمن اللبناني، تمكنت من تحديد أفراد الشبكة ومتزعمها، حيث تبيّن أن “الرأس المدبر” مطلوب للقضاء بموجب ملاحقات قضائية وعدلية. 

 

وبعد عملية رصد ومراقبة دقيقة، نفذّت دوريات الشعبة عملية متزامنة بين محلتي “طريق المطار ومزرعة يشوع” في بيروت، أسفرت عن توقيف كامل أفراد الشبكة. 

 

واعترف المتورطون بأنهم انضموا إلى شبكة لتوزيع العملة المزيّفة على عدد من المروجين ضمن محافظتي بيروت وجبل لبنان 

 

في حين اعترف زعيم الشبكة بنقل الاموال المزيّفة من بريتال الى بيروت وبإعطائها إلى السوريين المتورطين معه، وبدورهما يقومان بتسليمها الى المروجين مقابل 200 دولار ثمن كل 1000 دولار مزيّفة. 

 

ومطلع آب الماضي، تورط أحد الأشخاص من الجنسية السورية، بمحاولة تهريب دولارات مزيّفة الى سوريا.   

ولفتت مديرية الأمن اللبناني في بيان اطلعت منصة SY24 على نسخة منه، إلى تورط الشخص السوري بمحاولة تهريب مبلغ وقدره 11 ألف دولار مزيفة من فئة الـ 50 و100 دولار، من لبنان إلى سوريا.  

ونهاية أيار/مايو الماضي، أكدت عدة مصادر متطابقة استمرار تجار المخدرات في لبنان، باستغلال وتوريط بعض السوريين في ترويج وتهريب المواد المخدرة.