عملية أمنية جديدة للتحالف الدولي ضد “داعش” شرقي سوريا

ارتفع عدد العمليات التي ينفذها التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش” شرقي سوريا إلى 11 عملية، وذلك منذ آب/أغسطس الماضي. 

 

وفي التفاصيل التي تابعتها منصة SY24، ذكرت المصادر المحلية من أبناء المنطقة أن التحالف الدولي نفذ خلال الساعات الماضية، عملية أمنية جديدة ضد “داعش” والخلايا التي تتبع له. 

 

وأشارت المصادر إلى أن العملية وقعت في منطقة “الجلاء” بريف مدينة “الطبقة” التابعة لمحافظة الرقة، وأسفرت عن اعتقال 3 أشخاص أحدهم عراقي، بتهمة الانتماء للتنظيم. 

 

في حين ذكر متحدث باسم “قسد” أن “الوحدات الخاصة في قوات سوريا الديمقراطية القبض على ثلاثة مرتزقة لداعش ضمن خلية كانت تنشط في صناعة المتفجرات وتوزيعها على الخلايا الأخرى، وبدعم جوّي من التحالف الدولي، داهمت الوحدات مزرعة الجلاء شمالي مدينة الرقة والتي كانت تتخذها الخلية كمخبئ لها”. 

 

وأوضح أنه “وخلال عملية تفتيش المكان، عثرت الوحدات على معدَّات ومواد تستخدم في صناعة المتفجرات”. 

 

مصادر محلية أوضحت أنها العملية الأمنية رقم 11 للتحالف الدولي ضد “داعش” من آب/أغسطس الماضي، والعملية الثانية خلال 24 ساعة، وجاءت متزامنة مع العملية الأمنية في دير الزور في منطقتي “الكسار والزر” والتي استهدفت خلايا تنظيم “داعش”. 

 

ووفقاً لما وصل لمنصة SY24، فإن عملية الإنزال الجوي للتحالف أسفرت عن اعتقال 5 أشخاص من عائلة واحدة. 

 

وفي السياق ذاته، شهدت بلدة “الكبر” شمال غربي دير الزور استنفاراً كبيراً لقوات “قسد”، بعد هجوم شنته خلايا تنظيم “داعش” على لآلية عسكرية لـ “قسد”، وذلك على أطراف البلدة المذكورة. 

  

وحسب المصادر ذاتها، فإن التنظيم يكثف من عملياته في مناطق متفرقة من شرقي سوريا والخاضعة لسيطرة “قسد”، انتقاما من العملية الأمنية الأخيرة في مخيم “الهول” والتي أسفرت عن اعتقال عدد من خلاياه.