مسؤولة أممية: تفشي “الكوليرا” في سوريا أمر “مروع”

أعربت “نجاة رشدي” نائبة المبعوث الأممي إلى سوريا “غير بيدرسون”، عن مخاوفها من تفشي مرض “الكوليرا” في سوريا، واصفة الأمر بـ “المروع”. 

 

وقالت النائبة الأممية في تغريدة على حسابها في “تويتر” حسب ما تابعت منصة SY24، إن “تفشي مرض الكوليرا في سوريا هو تذكير مروع لماذا يحتاج السوريين إلى دعمنا المستمر”. 

 

وأضافت “لقد أصاب المرض العشرات وقتل الكثيرين، وبالتلي هناك حاجة إلى اتخاذ إجراءات عاجلة الآن لوقف انتشار هذا المرض الفتاك ولإنقاذ الأرواح”. 

 

يأتي ذلك بالتزامن مع وصول أعداد الإصابات بمرض “الكوليرا” في سوريا، في الأيام الماضية، إلى مستويات “خطيرة”، بحسب مصادر طبية عدة. 

 

وأوضحت المصادر الطبية أن “الهامش كان في البداية محدداً بالعشرات وبعض الوفيات، ومن ثم تجاوزت الأرقام لتصل إلى نقطة المئات، ولاسيما في مناطق شرقي سوريا، الواقعة على طول حوض نهر الفرات”. 

 

ونقلت مصادر أخرى عن  هيئة الصحة في مناطق سيطرة قوات “قسد” شرقي سولايا، عن وجود نحو 2880 حالة اشتباه، في دير الزور، والرقة، والطبقة، والحسكة، إضافة إلى وفاة 16 شخصاً بسبب تلوث المياه التي يحصل عليها المواطنون من نهر الفرات، فضلاً عن تلوث الأطعمة والخضراوات، حسب تعبيرها. 

 

وفي مناطق سيطرة النظام السوري تختلف الأرقام المذكورة عن الإحصائيات التي استعرضتها وزارة الصحة التابعة له، إذ أعلنت أن العدد الإجمالي التراكمي لإصابات “الكوليرا” المثبتة بالاختبار السريع في البلاد ارتفع إلى 253 إصابة، توزعت في حلب 180، ودير الزور ،29 والحسكة 25، واللاذقية 13، وحمص 4، ودمشق 2. 

 

وبلغ العدد الإجمالي للوفيات بمرض الكوليرا 23، منها في حلب 20 بسبب تأخر طلب المشورة الطبية، وفي دير الزور 2 ، وفي الحسكة 1، وفق بيان الوزارة. 

 

وفي السياق، أنذرت مصادر طبية من مناطق النظام، من أن “أعراض المرض تبدأ بالحمى والصداع ثم إقياء وإسهال، لذلك يجب الحذر من أعراض الإسهال الشديد التي قد تؤدي إلى (الموت الأزرق) بسبب حالة تجفاف المريض”. 

 

والأسبوع الفائت، أعلنت مصادر طبية عاملة في الشمال السوري لمنصة SY24، بتسجيل أول إصابة بمرض “الكوليرا”، وذلك بعد انتشاره بأيام في مناطق النظام السوري والمنطقة الشرقية.  

 

وقبل أيام، أفادت منظمة الصحة العالمية بأن المخاطر التي يواجهها السوريون اليوم باتت أكبر من أي وقت مضى، معربة عن مخاوفها الشديدة من خطر تفشي مرض “الكوليرا”.  

وذكرت المنظمة في بيان خلال مؤتمر صحفي لممثلين عنها حسب ما تابعت منصة SY24، أن السوريين “يتعرضون لفاشيات الأمراض الفتاكة، مثل الكوليرا المتفشية حاليا في ست محافظات والتي أودت حتى الآن بحياة 23 شخصا وأصابت 253 شخصا بالعدوى”.