شرقي سوريا.. مصرع عناصر للنظام بهجوم لـ “داعش”

لقي عدد من عناصر النظام السوري مصرعهم، بهجوم مسلح شنه مسلحون مجهولون يُعتقد أنهم يتبعون لتنظيم “داعش” بريف دير الزور شرقي سوريا. 

وحسب ما وصل لمنصة SY24، فإن 3 عناصر للنظام قتلوا باشتباك بينهم وبين مسلحين من خلايا تتبع للتنظيم في بلدة “الدويّر” شرقي سوريا. 

وأفادت المصادر المتطابقة أن المجموعة المسلحة هاجمت نقطة عسكرية للنظام، مبينة أن الهجوم أسفر عن قتلى في صفوف قوات النظام السوري. 

وذكرت أن من بين القتلى “رقيب” متطوّع، فيما قتل عنصر من المهاجمين يرتدي الزيّ الرسمي لـ “داعش”، ولا يحمل أية أوراق ثبوتية، حسب وصفها. 

 

من جهة ثانية، ألقت قوات “قسد” وبعملية أمنية للتحالف الدولي القبض على 13 شخصاً في منطقة “أبو خشب” بريف دير الزور الغربي، مؤكدة أنهم من المطلوبين وبينهم منتمون لتنظيم “داعش”. 

وبيّنت مصادر محلية أن عملية القبض على هؤلاء الأشخاص جرت يوم الخميس الفائت. 

وتم خلال العملية ضبط أسلحة وذخيرة متنوعة منها “سلاح كلاشنكوف عدد 3 مع ذخيرته، وبنادق صيد عددها 3 مع ذخيرتها، وشريط BKS مع ذخيرته”. 

وقبل أيام، تم إلقاء القبض على اثنين من تنظيم “داعش” في بلدة “الزغير” بريف دير الزور الغربي، خلال عملية مشتركة مع التحالف الدولي. 

يشار إلى أن العمليات الأمنية التي ينفذها التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش”، والتي تستهدف أبرز قياداته وأبرز الخلايا النائمة التابعة له في المنطقة، تستمر بالتعاون مع القوات الشريكة على الأرض.  

وارتفع عدد العمليات التي ينفذها التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش” شرقي سوريا إلى أكثر من 11 عملية، وذلك منذ آب/أغسطس الماضي.  

وكانت “قسد” مدعومة بقوات التحالف الدولي، قد أطلقت مؤخراً عدة عمليات أمنية ضد عناصر داعش في المنطقة، أسفرت عن “اعتقال عدد كبير منهم ومصادرة كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر.