تسبب بوقوع ضحايا.. خطر يداهم المخيمات منذ مطلع العام الحالي

يواجه القاطنون في مخيمات النزوح شمالي سوريا إضافة إلى الأزمات المعيشية والاقتصادية، خطر الحرائق التي تزداد وتيرتها بشكل ملحوظ. 

 

جاء ذلك بحسب بيان صادر عن فريق “منسقو استجابة سوريا”، اطلعت منصة SY24 على نسخة منه. 

 

وذكر البيان أنه منذ مطلع العام الجاري 2022، بلغت عدد الحرائق ضمن المخيمات والمنازل السكنية أكثر من 313 حريقاً مسببة العديد من الضحايا والإصابات في صفوف المدنيين. 

 

وتوزعت الحرائق والأضرار وفق الترتيب التالي: 172 حريقاً ضمن المنازل، مخلفاً 25 إصابة و5 وفيات بينهم أطفال ونساء. 

 

كما تم تسجيل 141 حريقاً ضمن المخيمات، متسبباً بـ 26 إصابة و5 وفيات وتضرر 168 خيمة. 

 

وأوصى الفريق، السكان المدنيين بضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية لمنع حدوث الحرائق، والتي تعود بمعظمها إلى الاستخدام غير الآمن لوسائل التدفئة أو تسرب الغاز من مواقد الطهي. 

 

وطالب الفريق المنظمات الإنسانية العمل على تأمين مستلزمات الوقاية من الحرائق بشكل أكبر ضمن المخيمات، وتأمين وسائل التدفئة الآمنة لها. 

 

ولفت الفريق إلى أن أكثر من 78 %من النازحين لم تحصل على إمدادات التدفئة في العام الماضي، ويوجد الآن أكثر من 92 % من العائلات غير قادرة على تأمين مواد التدفئة للشتاء القادم، حسب البيان. 

 

وبين الفترة والأخرى تعمل فريق الدفاع المدني شمال غربي سوريا، على إخماد الحرائق التي تندلع سواء في المخيمات أو الأراضي أو حتى المنشآت الصناعية والمنازل السكنية. 

ويلفت الدفاع المدني إلى الظروف الصعبة التي يعيشها المهجرون في المخيمات شمال غربي سوريا، حيث تهددهم مخاطر الحرائق والأمراض والسيول، مؤكداً أنه لا حل لإنهاء مأساتهم إلا بعودتهم إلى منازلهم التي هجرهم منها النظام وروسيا.

الكلمات الدليلية