تحذيرات من خطورة التنقل بين لبنان وسوريا.. ما هو السبب؟

أنذر رئيس لجنة الصحة النيابية اللبناني “بلال عبد الله”، من خطورة تفشي مرض “الكوليرا” في مخيمات اللاجئين السوريين، مطالباً حكومة بلاده بعدم تسييس هذا الملف. 

وقال “عبد الله” في تغريدة رصدتها منصة SY24، إنه من المهم “مراقبة مخيمات النازحين السوريين والطلب من UNHCR تكثيف جهودها لمواجهة الكوليرا”. 

كما دعا “عبد الله” إلى ضرورة “البحث في منع التنقل والانتقال من وإلى المناطق الموبوءة في سوريا”. 

وطالب النائب اللبناني كافة الجهات الداعية إلى ترحيل السوريين إلى بلادهم، بالتوقف عن “خطاب وخلاصات العنصرية”. 

وأضاف أن “الكهرباء والصرف الصحي والمياه والنفايات هم الأهم، ولا يجوز تسييس الملف لدقته وخطورته”. 

وبلغ إجمالي الإصابات بمرض “الكوليرا” في مناطق سيطرة النظام السوري 825 إصابة، منها 519 حالة في حلب، في حين بلغ عدد حالات الوفيات بالمرض 43 حالة، حسب وزارة الصحة التابعة للنظام السوري. 

وأمس السبت، دعت منظمة “العفو الدولية” الحكومة اللبنانية إلى وقف تنفيذ خطة إعادة اللاجئين السوريين بشكل غير طوعي إلى بلادهم، بعد إعلان مسؤولين لبنانيين استئناف ترحيل السوريين على دفعات بدءاً من الأسبوع المقبل. 

ويستضيف لبنان أكبر عدد من اللاجئين في العالم قياسا إلى عدد السكان. وتقدر الحكومة أن عدد سكان البلاد البالغ أكثر من 6 ملايين، ويشمل هذا العدد ما يقرب من 1.5 مليون لاجئ من سوريا المجاورة، وهو عدد أقل بكثير من ذلك المسجل لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والبالغ مليون لاجئ.