شرق سوريا.. ارتفاع عدد العمليات التي يتبناها “داعش” ضد “قسد”

تفيد الأنباء الواردة من شرقي سوريا وخاصة مناطق سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية”، بارتفاع العمليات الأمنية التي يتبناها تنظيم “داعش” ضد “قوات سوريا الديمقراطية”.

وفي المستجدات التي تابعتها منصة SY24، أعلن التنظيم عن استهداف سيارة عسكرية لقوات “قسد” بعملية أمنية في بلدة “عين عيسى” شمالي الرقة. 

وذكر التنظيم عبر معرفاته أن عناصره فجروا عبوة ناسفة بسيارة عسكرية لـ “قسد” على طريق عين عيسى بريف الرقة، واستهدافها بالأسلحة الرشاشة بعد توقفها. 

ولفت التنظيم إلى أن العملية أسفرت عن مقتل عنصر وإصابة آخر، بالإضافة إلى تضرر السيارة، حسب معرفات التنظيم. 

وذكرت الماكينات الإعلامية التابعة لـ “قسد”، أن “حصيلة العمليات التي تبناها تنظيم داعش، ارتفعت إلى ثماني عمليات ضد قوات سوريا الديمقراطية خلال الأيام السبعة الأخيرة”. 

 

ومؤخراً، أكدت عدة مصادر محلية من أبناء المنطقة شرقي سوريا، إقدام “داعش” على إعدام أحد عناصر “قسد” بعد اختطافه لأيام. 

كما تبنى تنظيم “داعش” عملية قتل أحد عناصر “قسد”، بعد أسره في قرية “أبو النيتل” بريف دير الزور، حيث أقدم على قتله بطلقات نارية بعد الانتهاء من التحقيق معه.   

وشهدت مناطق سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” خلال الأسابيع الماضية نشاطاً كثيفاً لخلايا وعناصر تنظيم داعش، حسب ما نشرت منصة SY24، وذلك عبر شن هجمات مسلحة وعمليات اغتيال طالت عدداً من منتسبي “قسد” والعاملين في مؤسسات “الإدارة الذاتية”.