غوتيريس يدعو لضبط النفس بعد الضربة العسكرية في سوريا

الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس
الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس

دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، إلى الالتزام بالقانون الدولي والتحلي بضبط النفس والابتعاد عن كل خطوة من شأنها تصعيد التوتر عقب الضربات الصاروخية لمنشآت السلاح الكيمياوي وعدة مواقع للنظام السوري، وفقاً لما نقلت وكالة “الأناضول” التركية.

وذكر غوتيريس في بيانٍ صادر عن الأمم المتحدة اليوم السبت، أنه يتابع عن كثب الغارات الجوية على سوريا، مضيفًا: “عندما يتعلق الأمر بالسلام والأمن الدولي فإن من الضروري التحرك بموجب ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي”.

وأشار إلى أن الميثاق الأممي حاسم في هذا الخصوص، واستطرد قائلًا: “مجلس الأمن الدولي هو صاحب المسؤولية الأكبر في حماية السلام والأمن العالميين، وأدعو أعضاء المجلس إلى تحمل هذه المسؤولية”.

وأضاف: “أدعو كل الدول الأعضاء إلى التحلي بضبط النفس والابتعاد عن كل خطوة من شأنها تصعيد التوتر في مواجهة مثل هذا الوضع الخطير، وتجنيب الشعب السوري كل عمل يزيد من آلامه”.

الكلمات الدليلية