مصرع قيادي في صفوف “داعش” بعملية للتحالف شرق سوريا

نفذ التحالف الدولي عملية أمنية جديدة ضد تنظيم “داعش” وخلاياه النائمة، أسفرت عن مقتل قيادي بارز في صفوف التنظيم.

وحسب ما تابعت منصة  SY24، فإن العملية تم تنفيذها في منطقة “الطكيحي” شمال شرقي دير الزور، أدت إلى مقتل القيادي في تنظيم “داعش” المدعو “أبو دحام العراقي”، واعتقال شخص آخر كان برفقته دون أي معلومات عن هويته.

ولفتت مصادر محلية من سكان المنطقة إلى أن القيادي المذكور هو “مسؤول الزكاة في المنطقة، والمسؤول الأمني عن منطقة الجزيرة”.

وذكرت المصادر أن هذا القيادي الثاني في التنظيم والذي يُقتل في منطقة “الطكيحي” خلال شهرين، مشيرة إلى أنه بتاريخ 3 أيلول/سبتمبر الماضي من العام الجاري، قُتل القيادي في تنظيم داعش “أبو بكر طكيحي” مسؤول سابق في جهاز الحسبة، حيث لقي مصرعه خلال عملية إنزال جوي.

وشهدت منطقة “الطكيحي” خلال عملية الإنزال حملة مداهمات للمنازل نفذتها قوات “قسد”، بحثاً عن مطلوبين بتهمة الانتماء لتنظيم “داعش”.

وعقب عملية الإنزال ومقتل القيادي “أبو دحام العراقي”، بدأت الخلايا التابعة للتنظيم بنشر منشورات “تهدد” فيها سكان بلدات وقرى ناحية البصيرة شرقي دير الزور، وتحذرهم من مغبة التعامل مع قوات “قسد” بأي شكل من الأشكال، حيث تعتبر الخلايا أن “تنظيم داعش يعتبر الموظف كالعسكري بصفوف قسد”.

وقبل أيام، أسفرت عملية أمنية ضخمة نفذها التحالف الدولي بالتنسيق مع قوات سوريا الديمقراطية، عن اعتقال عدد كبير من خلايا تنظيم “داعش” شرقي سوريا. 

وحسب ما وصل لمنصة SY24، أسفرت العملية عن اعتقال 17 عنصراً من خلايا “داعش” في سلسلة عمليات بريف الطبقة شمالي سوريا. 

وسبقها تنفيذ التحالف الدولي عدة عمليات إنزال جوي، تمكنت خلالها من قتل واعتقال قياديين بارزين في صفوف التنظيم بمناطق متفرقة شرقي سوريا.