الموت تحت التعذيب خارج سجون الأسد!

بالتزامن مع أول صرخة هتفت لسورية لا لوريثها، ولشعبها لا لمالكها، بدأ تاريخ الهولوكوست السوري، فتلك الصرخة التي طالبت بالحرية، اعتبرها الوريث القاتل اختراقاً غير