fbpx

أطباء وصيادلة إدلب يعلّقون عملهم بسبب الانتهاكات والفلتان الأمني

أعلن مجموعة من الأطباء والصيادلة في محافظة إدلب عن تعليق عملهم الطبي لمدة ثلاثة أيام، على خلفية الانتهاكات التي طالت الكادر الطبي في المحافظة بسبب حالة الفلتان الأمني.

وفي بيان مشترك لنقابة الأطباء والصيادلة حصل موقع SY24 على نسخة منه قالوا فيه إنهم سيعلقون العمل الإسعافي والبارد في مشافي إدلب اعتبارًا من الخميس المقبل وحتى السبت 25 من حزيران الحالي.

وجاء في البيان: “الانتهاكات بحق الكوادر الطبية تكررت مع الدكتور “محمود المطلق” والدكتور بدر وتي، وسحر عبد العال والصيدلاني نجدت سلات والصيدلاني أحمد يوسف وأيضاً مشفى الدانا الجراحي وآخرها الهجوم المسلح الذي تعرض له الدكتور مازن دخان”.

وحدد البيان 6 شروط أساسية من أجل مزاولة العمل الطبي بشكله الطبيعي في إدلب وريفها وهي:
الإفراج الفوري عن كافة الكوادر الطبية المعتقلة وبالأخص الطبيب مازن دخان.
كشف اللثام عن وجوه العناصر الأمنية المنتشرة في إدلب وريفها.
إلزام العناصر الأمنية بلباس موحد وبطاقات تعريفية.
عدم توقيف أي شخص من الكوادر الطبية إلا عن طريق النقابة المختصة وبكتاب رسمي.
حق الدفاع عن النفس وحمل السلاح الفردي للكوادر الطبية.
في حال عدم الاستجابة للمطالب فسنقوم بالتصعيد لإيقاف الخدمات الطبية في الشمال.

واختتم البيان الذي صدر عن نقابتي الأطباء والصيادلة في إدلب عن أنهم لم يدخروا جهداً للعمل على خدمة المدنيين في الشمال السوري، موجهين اعتذاراً لهذا القرار، مطالبين من الناس الوقوف بجانبهم من أجل الحفاظ على حياة العاملين في السلك الطبي.

ومن الممكن أن يمدد تعليق العمل في حال عدم قيام الجهات المسؤولة والأمنية بتحمل مسؤولياتها واتخاذ التدابير الممكنة للحد من حالة الفلتان.

وتعيش إدلب حالة من الفلتان الأمني طالت المدنيين والعسكريين والكوادر الطبية بينهم الطبيب محمود مطلق، الذي أفرج عنه من قبل المجموعة الخاطفة مقابل مبلغ مالي بلغ 120 ألف دولار.

الكلمات الدليلية