أكثر من 15 حريقاً في إدلب وريفها.. معظمها طالت المنشآت الزراعية!

تشهد محافظة إدلب وريفها هدوءً نسبياً من حركة الطيران التابع للنظام السوري، وما إن ارتاحت المحافظة قليلاً من القصف إلا وبدأت حوادث الحرائق مع دخول فصل الصيف وسرعة اشتعال النيران خاصةً في الأراضي الزراعية، حيث شهدت المدينة وريفها أعلى نسبة حرائق منذ سنوات.

وقال مراسل SY24 إن أكثر من 17 حادث حريق وقع في محافظة إدلب وريفها خلال اليومين الماضيين، من بينها 11 حادثة حريق أغلبها طالت الأراضي الزراعية في يوم واحد.

وتوزعت الحرائق على كل من “مقبرة بلدة تلمنس، مستودع بضائع في أريحا، مستودع محاصيل زراعية في بلدة عابدين، حريق في حصادة زراعية في بلدة خان السبل، مستودع علف في سراقب، حريق في إحدى الأراضي الزراعية في منطقة الدويسات ببلدة دركوش، حي في محافظة إدلب، حريق في محصول زراعي في مدينة جسر الشغور، أرض زراعية في بلدة القوين، وغيرها من الحرائق.

واستجاب الدفاع المدني السوري لجميع الحرائق التي نشبت في المدينة وريفها، مؤكداً عدم وجود إصابات أو ضحايا، سوى بعض الأضرار المادية في ممتلكات المواطنين.

وأكد الدفاع أنه أطفأ 6 حرائق قبل يومين نشبت في مختلف الأراضي الزراعية بإدلب وريفها، وبهذه النسبة تكون حوادث الحريق سجلت النسبة الأعلى حتى قبل الثورة السورية، من دون معرفة سبب الحرائق.

من جهة أخرى تم إبلاغ الدفاع المدني عن وجود ذخائر غير منفجرة بالقرب من الطريق الدولي، وعلى الفور توجه الفريق إلى مكان الذخائر وعمل على تحديد مكانها ووضع إشارات تحذيرية لعدم الاقتراب منها كما تم إبلاغ فريق إزالة مخلفات الحرب ليعمل على إتلافها.

الكلمات الدليلية