fbpx

إدلب تسجل أعلى نسبة اغتيالات.. آخر ضحاياها ضابط من الشرطة الحرة

المقدم "أحمد الجرو" رئيس مركز شرطة الدانا الحرة في ريف إدلب الشمالي
المقدم "أحمد الجرو" رئيس مركز شرطة الدانا الحرة في ريف إدلب الشمالي

تشهد محافظة إدلب وريفها منذ اليومين الماضيين وحتى اليوم سلسلة هجمات سواءً بالعبوات الناسفة أو الرصاص الحي، وهي الأيام التي سجلت أعلى نسبة اغتيالات وهجمات مجهولة منذ بداية الثورة، كان آخر ضحايا أحد الضباط في الشرطة الحرة.

وقال مراسل SY24 إن المقدم “أحمد الجرو” رئيس مركز شرطة الدانا الحرة في ريف إدلب الشمالي تعرض لعبوة ناسفة انفجرت بسيارته صباح اليوم، ما أدى لمقتله بعد نقله للعناية المشددة في إحدى النقاط الطبية، إلا أن خطورة إصابته حالت دون إنقاذه.

وكان قُتلت امرأة و3 أطفال نتيجة انفجار عبوة ناسفة يوم أمس زرعها مجهولون في بلدة “بير الطيب” بريف إدلب الشمالي، دون معرفة هويتهم، في حين تأتي الهجمات على أعقاب أعنف خلاف بين “تحرير الشام” وجبهة تحرير سوريا أدى لمقتل ما يزيد عن 700 عنصر.

وقبل يوم أمس سجّل ناشطون مقتل 16 شخصاً جميعهم من العسكريين يتبعون لفصائل مختلفة، كان أغلبهم من “هيئة تحرير الشام” ومن ثم “الحزب التركستاني” وصولاً إلى “جبهة تحرير سوريا”.

وبسبب تدهور الأوضاع الأمنية في إدلب وريفها، أعلنت جامعة إدلب عن تعليق الدوام للطلاب والكوادر التدريسية والإدارية في جميع الكُليات والمعاهد التابعة لها وذلك ليومي السبت والأحد 28/29- 4-2018م، على أن يُستأنف الدوام يوم الإثنين 2018/4/30م.

الكلمات الدليلية