إعادة ترميم وتأهيل مشفى بصرى الشام بريف درعا بعد 3 سنوات من تدميره

تمت العديد من أعمال الصيانة منذ بدء المشروع، وتضمنت صيانة جسم بناء المشفى وتأهيل كافة التمديدات الصحية والكهربائية والمائية
تمت العديد من أعمال الصيانة منذ بدء المشروع، وتضمنت صيانة جسم بناء المشفى وتأهيل كافة التمديدات الصحية والكهربائية والمائية

نفذ المجلس المحلي في بلدة “بصرى الشام” بريف درعا عدة مشاريع خدمية على كافة الأصعدة خلال 3 سنوات منذ تحريرها من قبضة النظام السوري، ومن أهم هذه المشاريع إعادة ترميم وصيانة مشفى المدينة ليكون مؤهلاً للعمل بعد دماره بشكل متعمد من قبل طيران النظام المروحي الذي استهدفه بـ 8 براميل متفجرة في منتصف العام 2015.

السيد “بلال القاسم” رئيس مجلس المدينة قال في حديثه لـ SY24: “تمت إعادة ترميم المستشفى من قبل مجلس المدينة وبدعم من برنامج سوريا للخدمات الأساسية (SES2)، واستمر ترميم الجزء الأكبر منه حوالي أربعة أشهر، إلا أنه لم يكتمل حتى اللحظة، فيما تم تزويد المشفى اليوم بنظام إنتاج قدرة كهربائي يعمل على الطاقة الشمسية، ويتضمن بنك بطاريات للتشغيل ليلاً، بالإضافة إلى نظام تسخين مائي وتدفئة مركزية يعملان على الطاقة الشمسية”.

وعن أعمال الصيانة وطبيعتها تحدث القاسم قائلاً: “تمت العديد من أعمال الصيانة منذ بدء المشروع، وتضمنت صيانة جسم بناء المشفى وتأهيل كافة التمديدات الصحية والكهربائية والمائية، بالإضافة إلى صيانة كافة الأبواب والنوافذ للمستشفى، ونأمل من برنامج سوريا للخدمات الأساسية استكمال عدد من أعمال الصيانة التي لم تنجز بعد”.

وكان مشفى بصرى الشام يخّدم آلاف المواطنين في المدينة والقرى المحيطة بها، وبسبب تدمير أجزاء كبيرة منه انخفضت قدرة تشغيله، وبالتالي حُرم الكثير من الخدمات الطبية، لكن ومع إعادة تأهيله يغطي مناطق واسعة من المواطنين، وتحديداً لأهالي الريف الشرقي من مدينة درعا.

الكلمات الدليلية