fbpx

إعلام النظام: السقيلبية وقراها يشكون قلة المياه

يعاني أهالي مدينة السقيلبية وقراها في ريف محافظة حماة، مع دخول فصل الصيف، من شح المياه، مما يجبر السكان على التقنين الشديد في استخدامها.

ونقلت وكالة “سانا” التابعة للنظام، عن بعض المواطنين في مدينة السقيلبية، إن “منازلهم تقع في آخر خط المياه لذلك لا تصلهم إلا في أيام محدودة بالشهر وأحياناً تنقطع عنهم المياه لمدة عشرة أيام أو أكثر لذا يضطرون الى شراء المياه من الصهاريج المتنقلة التي تكون غالية الثمن وأحياناً غير نظيفة”.

وقال أحد أبناء المدينة “ملهم بطرس”، إن “شح المياه شكل عبئاً إضافياً على المواطنين ولجأ الأهالي إلى مياه الآبار غير الآمنة متسائلاً عن سبب عدم وجود خطط ومشاريع حيوية لتأمين المياه الصالحة للشرب في هذه المناطق”.

وأبدى “مخلوف سليمان” انزعاجه من الوعود المتكررة التي سمعها عن تحسن وضع المياه إلا أنها بقيت على حالها.

بدوره، المهندس “مطيع العبشي” مدير مؤسسة مياه الشرب بحماة، أوضح أن “الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي يعيق عملية ضخ المياه بالشكل الأمثل لعدد قليل من أحياء مدينة السقيلبية البعيدة أو المرتفعة أما بقية الأحياء فلا توجد فيها أي مشكلة وتصل إليها المياه بشكل جيد”.