fbpx

السجل المدني يحفظ أوراق المواطنين الثبوتية في ريف حلب الغربي

السجل المدني يحفظ أوراق المواطنين الثبوتية في ريف حلب الغربي
السجل المدني يحفظ أوراق المواطنين الثبوتية في ريف حلب الغربي

فقد آلاف السوريين أوراقهم الشخصية والثبوتية خلال سنوات الثورة السورية، كما كان يصعب عليهم تسجيل الولادات الجديدة في السجل المدني، بسبب صعوبة الوصول إلى المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري، خوفاً من الاعتقال التعسفي.

ولهذا شهدت بعض المناطق في سوريا مبادرات مدنية لافتتاح مراكز للسجل المدني تحفظ بيانات المواطنين وأوراقهم كما في منطقة عينجارة بريف حلب، حيث سجّل المركز قرابة 100 ألف نسمة بين مقيمٍ ونازح متوزعين على 25 قرية في ريف حلب الغربي، حيث تم افتتاح سجل خاص بالنازحين الجدد لتسجيل الحالات الطارئة وتدوين الأسر النازحة.

السيد “محمد زمزم” أمين السجل المدني في مركز عينجارة قال في حديث لـ SY24: “نقوم بتقديم كافة الخدمات المتعلقة بالسجل المدني للمواطنين، حيث نقوم بمنح شهادات الولادة والزواج والطلاق والبطاقات العائلية وشهادات الوفاة بالمجان”.

وأكد زمزم: “خلال خمس سنوات أصبح لدينا الكثير من الحالات الطارئة، وبدورنا نحن على ارتباط بالمجالس المحلية والمدارس والجامعات للتدقيق في حال حصل أي تزوير في الأوراق الثبوتية للمواطنين”.

بدوره قال العنصر الشرطي “أحمد زهرة”: “راجعنا السجل المدني في بلدة عنيجارة وذلك بعد طلب المدرسة لإخراج قيد من أجل تثبيت الطفل في المدرسة، وكانت هذه البيانات والمعلومات بديلةً عن أمانات السجل المدني في مناطق سيطرة النظام السوري”.