الميليشيات الأجنبية تتغلغل في البوكمال.. والمعبر لخدمة إيران!

 

 

كشفت مصادر خاصة لـ SY24، عن القوات العسكرية المتواجدة في مدينة البوكمال والمسيطرة على معبر “القائم” الحدودي مع العراق في ريف محافظة دير الزور الشرقي.

وأكدت المصادر أن “عشرات الميليشيات تنتشر في المنطقة، ومعظمها ممولة من قبل إيران والحرس الثوري”.

وفيما يلي أسماء الميليشيات الأجنبية والمحلية العاملة في مدينة البوكمال ومعبرها الحدودي مع العراق: “الحرس الثوري الإيراني – حزب الله العراقي – لواء فاطميون – لواء زينبيون – لواء حيدريون – كتائب سيد الشهداء – جيش النظام السوري – قوات الدفاع الوطني – لواء الإمام الحسين – حزب الله اللبناني – الحشد الشعبي العراقي – فيلق القدس الفلسطيني”.

وتنتشر قوات تابعة لحزب الله والحرس الثوري الإيراني ولواء الإمام الحسين والحشد الشعبي العراقي وحركة النجباء وسيد الشهداء داخل معبر القائم الحدودي مع العراق.

بينما تسيطر مجموعات مختلفة تتبع الحرس الثوري على مدينة البوكمال من جهة النهر، وعلى الحدود الشمالية الحرس الثوري وقوات النظام والدفاع الوطني، وعلى الحدود من جهة الصحراء قوات من فاطميون زينبيون وحيدريون والحرس الثوري.

أما بالنسبة لداخل المدينة، فإن المدينة تضم مقرات عسكرية لجميع التشكيلات والميليشيات، بما فيهم قوات الحشد الشعبي العراقي.

ويشرف على الجانب الخدمي في معبر القائم، عناصر من حزب الله اللبناني وبعض عناصر المخابرات السورية التي قامت الجمارك بوضعهم في هذا المكان”.

وأوضحت المصادر لـ SY24، أن “المعبر لا يشهد تبادل اقتصادي كبير بين العراق وسوريا، ولكن هو لعبور النفط المهرب وبعض البضائع الإيرانية”، مشيرة إلى أن “المعبر لم يكن مغلقاً في السابق، وكان يستخدم لدخول وخروج القوات العراقية والإيرانية”.

يشار إلى أن المعبر في الجانب العراقي، يخضع لسلطة المليشيات العراقية التابعة لإيران، ومنها: “الحشد والنجباء وعصائب أهل الحق وكتائب سيد الشهداء”.