fbpx

بسبب الشتاء.. الأمم المتحدة: قلقون على أكثر من مليوني نازح شمال سوريا

وثقت الأمم المتحدة نزوح أكثر من 67 ألف شخص من شمال غربي سوريا، بسبب العواصف المطرية والفيضانات، معربة عن قلقها على نحو 2.2 مليون نازح بسبب ظروف الشتاء.

وذكر المتحدث باسم الأمين العام ستيفان دوجاريك، في مؤتمر صحفي بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، أمس الأربعاء، حسب ما وصل لمنصة SY24، أنه حتى يوم الثلاثاء 26 كانون الثاني/يناير الجاري، تم توثيق تضرر أكثر من 67 ألف نازح داخلي في نحو 200 موقع شمال غربي سوريا، إضافة إلى تدمير أو إتلاف نحو 11.500 خيمة، وتوثيق وفاة شخص و3 إصابات.

ولفت الانتباه إلى أن العواصف المطرية أثرت على النازحين داخليا في أماكن أخرى من البلاد، بما في ذلك منطقة طرطوس الريفية الجنوبية، حيث أُجبرت العائلات على الرحيل، وفق تعبيره.

وأعرب “دوجاريك” عن قلق الأمم المتحدة خاصة في فصل الشتاء، على نحو 2.2 مليون نازح داخلي يعيشون في ظروف غير ملائمة في جميع أنحاء سوريا.

وأشار إلى أنه منذ مطلع كانون الثاني/يناير الجاري،، تم مساعدة أكثر من 1.6 مليون فرد في جميع أنحاء سوريا بمساعدات فصل الشتاء، ويشمل ذلك 850 ألف شخص في شمال غرب البلاد، و250 ألفا في الشمال الشرقي، وما يقرب من نصف مليون بمناطق سيطرة النظام السوري.

كما أعرب عن “قلق الأمم المتحدة إزاء عدم استعداد العديد من العائلات لفصل الشتاء في جميع أنحاء سوريا، بسبب استمرار فجوة التمويل للمنظمة العالمية البالغة 24.5 مليون دولار.

ومنذ منتصف الشهر الجاري، تتعرض مخيمات الشمال السوري لعواصف مطرية تسببت بأضرار مادية بالغة للنازحين.

وكان فريق “منسقو استجابة سوريا” العامل في الشمال السوري، أصدر في الفترة ذاتها بيانا وصلت نسخة منه لمنصة SY24 ، أشار فيه إلى ارتفاع أعداد المخيمات المتضررة نتيجة الهطولات المطرية الكثيفة إلى 145 مخيماً، وانقطاع العديد من الطرقات المؤدية إلى بعض المخيمات.

وحذّر “منسقو الاستجابة” من زيادة الأضرار بشكل أكبر في حال استمرار الهطولات المطرية أو تجددها في المنطقة.