بسبب تلوث المياه.. 70 مصاباً بالتهاب الكبد في مدارس الديماس بريف دمشق

تلوث المياه
تلوث المياه

أصيب ما يقارب 70 شخصاً جلهم من الطلاب والتلاميذ بـ “التهاب الكبد”، خلال الأسبوعين الماضيين، في بلدة “الديماس” والمناطق المجاورة بريف دمشق، ورجح العديد من الأطباء أن أسباب المرض تعود إلى تلوث شبكة مياه الشرب بالصرف الصحي في البلدة.

وقالت وسائل إعلام محلية، إن “70 شخصاً أصيبوا بمرض التهاب الكبد الوبائي في بلدة الديماس بريف دمشق، معظمهم من طلاب الثانوية، بسبب اختلاط مياه الشرب بالصرف الصحي”.

وأضافت الوسائل، أن “شبكة المياه أصبحت قديمة للغاية، وعمرها يزيد عن 40 عاماً، ونطالب بتعقيم المرافق العامة وخزانات مياه الشرب في المدارس والتأكد من نظافتها وتعقيمها باستمرار”.

وأجرت الوسائل لقاء مع “محمد مصطفى حجيري” رئيس بلدية “الديماس” قال فيه، إن “30 طالباً أصيبوا في الثانوية المختلطة وجميعهم في طور الشفاء”، مؤكداً أن “الأمر ليس محصوراً بطلاب القرية فقط وإنما هناك إصابات لطلاب يدرسون بالمناطق المجاورة أو منطقة المزة بدمشق”.

وأوضح “حجيري”، أنهم “بدأوا بمتابعة واعتماد سلسلة من الإجراءات والتدابير اللازمة لضمان سلامة وصحة المواطنين في البلدة، كتعقيم خزانات المياه وتنظيفها والتأكد من سلامة مناهل مياه الشرب”.

ويعتبر مرض “الكبد الوبائي” التهاب ناجم عن مجموعة من الفيروسات تعمل على تدمير خلايا الكبد، فضلاً عن تأثيره على وظائف أجهزة أخرى، والتي تسبب الإصابة بالحمى الشوكية والحصبة الألمانية وإلى غير ذلك.