“تحرير الشام” تواصل اعتقال الطالبة “فاطمة إدريس” بسبب انتقادها جامعة إدلب!

تواصل “القوة التنفيذية” التابعة لحكومة الإنقاذ والعاملة تحت جناح “هيئة تحرير الشام” اعتقال الطالبة “فاطمة إدريس” لليوم السابع على التوالي في سجونها بسبب حديثها عن قضايا فساد في جامعة إدلب.

واتضح السبب الرئيسي للاعتقال، حيث ظهرت “إدريس” في تقرير لوكالة “سمارت” تحدثت فيه عن قضايا فساد في “المعهد التقني للإعلام” في جامعة إدلب، وانتقدت الكادر التدريسي وآلية العمل، ما دفع بهيئة تحرير الشام لاعتقال “إدريس”.

وعقب اعتقال إدريس، اعتقلت “تحرير الشام” عميد الإعلام في جامعة إدلب “علاء العبد الله” وأفرجت عنه مؤخراً، من دون أي توضيح لسبب الاعتقال.

كذلك اعتقلت “تحرير الشام” “إبراهيم يسوف” أحد المحاضرين في جامعة إدلب، ولم يتسن لـ Sy24 معرفة معلومات إضافية حوله.

وتتدخل ما تسمى “حكومة الإنقاذ” في إدلب بكل صغيرة وكبيرة، حيث تعمل لحساب “هيئة تحرير الشام” بوجه “مدني”، وسبق أن اعتقلت كوادر طبية وتعليمية وآخرين من المجالس المحلية، فضلاً عن اعتقال وملاحقة الناشطين.