fbpx

تعرف على قصة “المسرح الفقير” في سراقب

بدأ “وليد أبو راشد” من مدينة سراقب في ريف إدلب الشرقي، عمله في مجال المسرح انطلاقاً من شعار “أعطني مسرحاً وخبزاً أعطيك شعباً مثقفاً”.

وقال “أبو راشد” في لقاء خاص مع SY24، إنه “يحلم بالمسرح كل يوم، ولا يوفر فرصة لصقل موهبته، لكن ظروف الحرب منعته من تطوير نفسه”.

وبعد تفكير طويل، بدأ بعرض مسرحيات جوالة في أحياء المدينة، وذلك نتيجة إيمانه بما يقدمه المسرح والتمثيل في بناء المجتمع.

وتتضمن المسرحيات التي يقدمها “أبو راشد” عروض دمى، بالإضافة لمسرحيات يطلق عليها اسم “المسرح الفقير”، وتهدف تلك العروض إلى توعية الأطفال وإخراجهم من أجواء الحرب.

الكلمات الدليلية