fbpx

تعرف على مشروع الشاب المهجر الذي يزرع البسمة على وجوه أطفال “الباب”

قام شاب مهجر بافتتاح مشروع صغير في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، يسعى من خلاله إلى إسعاد الأطفال وزرع الابتسامة على وجوههم.

الشاب “إياد السعد” المهجر قسرياً من مدينة البوكمال، يقطن في مدينة الباب، وتمكن من إعادة البسمة إلى وجوه الأطفال، عبر مشروع ترفيهي صغير.

والتقى مراسل SY24 الشاب “إياد”، الذي تحدث عن مشروعه قائلاً: “المشروع عبارة عن سفينة كبيرة يركب بها المهجرون قسراً وأبناء مدينة الباب والمناطق المجاورة لها”.

وأوضح “إياد” بأن “الهدف من المشروع، هو مشاهدة الابتسامة على وجوه الأطفال، بالإضافة إلى حصوله على أجر مادي يساعده على تأمين احتياجاته اليومية”.

وسيطرت فصائل المعارضة السورية بمساندة القوات التركية، على مدينة الباب وريفها، قبل أكثر من عام، عقب معارك مع تنظيم الدولة “داعش”.

الكلمات الدليلية