تفاقم مشكلة النفايات والصرف الصحي في ريف السويداء.. والبلديات في سبات

حمل المواطنون مسؤولية التقصير لرئيس البلدية والكادر العامل فيها، وطالبوهم بعدم التهاون في الواقع الخدمي بالقرية
حمل المواطنون مسؤولية التقصير لرئيس البلدية والكادر العامل فيها، وطالبوهم بعدم التهاون في الواقع الخدمي بالقرية

اشتكى مواطنون من قرية سهوة الخضر جنوب السويداء بسبب تقصير البلدية المسؤولة عن قريتهم في الجانب الخدمي منذ مدة تزيد عن العام، وبالدرجة الأولى عدم اكتراثها للقمامة المتراكمة في شوارع القرية.

وبحسب ما رصد موقع SY24 عن ردود فعل المواطنين لهذا التقصير أن بلدة “سهوة الخضر” تقوم بإعادة تجميع القمامة كل 3 أسابيع فقط، ما يؤدي لتراكمها بشكل مستمر، وعدم قدرة البلديات على التعامل معها.

مواطن آخر من القرية ذاتها قال إن إحدى غرف الصرف الصحي في البلدة معطلة منذ أسابيع، إلا أن البلدية لم تقم بأي إجراء لإصلاحها حتى اليوم رغم عشرات الشكاوى التي قدمها المواطنون لها.

وحمل المواطنون مسؤولية التقصير لرئيس البلدية والكادر العامل فيها، وطالبوهم بعدم التهاون في الواقع الخدمي بالقرية، والتي ساءت فيها الخدمات بشكل عام، ليس فقط بواقع النظافة، وإنما في كافة مفاصل الحياة.