تقرير: النظام بحاجة إلى 325 عاماً للإفراج عن المعتقلين من سجونه!

كشفت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، اليوم الثلاثاء، عن المدة الزمنية التي يحتاجها نظام بشار الأسد للإفراج عن المعتقلين في سجونه.

وقال الشبكة في تقريرها إن “النظام السوري بحاجة إلى 325 عاماً للإفراج عن 130000 معتقل لديه وفقا لمراسيم العفو التي يصدرها”.

وأكدت حدوث قرابة 665 حالة اعتقال تعسفي و116 وفاة بسبب التعذيب، و232 حالة إفراج منذ صدور مرسوم العفو السابق في أيلول 2019.

وجاء ذلك بمناسبة صدور مرسوم عفو جديد في 22/ آذار/ 2020، حيث أثبت تقرير الشبكة عدم فعالية هذه المراسيم.

وأوضحت الشبكة أن “النظام السوري حصر تطبيقها تلك المراسيم على الأفراد والفئات التي يرغب هو بالعفو عنها”، مشيراً إلى أنها “تشمل بشكل أساسي المجرمين الجنائيين ومرتكبي الجنح والمخالفات ولا تشمل نشطاء الحراك الشعبي ومن اعتقلوا على خلفيته”.

يذكر أن أعداد المعتقلين المحتجزين في سجون النظام منذ عام 2011، كبيرة جداً، لكن التقارير الرسمية تعتمد على المعتقلين الموثقين بشكل رسمي.