fbpx

ديرالزور.. السكان في مناطق قسد بلا خدمات

يعاني سكان المناطق الخاضعة لسيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” في ديرالزور، من قلة الخدمات الأساسية المقدمة لهم من قبل المؤسسات التابعة لـ “الإدارة الذاتية”، في ظل تزايد الأعطال في المرافق العامة وعدم صيانتها.

وذكر عدد من الأهالي في بلدتي الكشكية وأبو حمام بريف دير الزور الشرقي، أن طريق “حقل التنك” الواصل بين البلدتين، بات يشكل خطراً على حياتهم، بسبب عدم صيانته من قبل هيئة الخدمات التابعة لـ “الإدارة الذاتية”.

وقالت المصادر، إن “الغبار المتصاعد من الطريق، أدى إلى وقوع عدد كبير من حوادث السير، بالإضافة إلى تسببه بأمراض في الجهاز التنفسي لمعظم المواطنين القاطنين بالقرب من الطريق”.

وأشارت إلى أن “الأهالي قاموا بوضع مطبات صناعية في الشارع لإجبار السيارات على تخفيف سرعتها، إلا أن قوات تابعة لقسد قامت بإزالتها وهددت من يضعها بالاعتقال”.

وأفاد أحد السكان في بلدة “أبو حمام”، والذي يقيم على جانب طريق “حقل التنك”، بأن جميع أفراد أسرته يعانون من سعال حاد وأمراض في الجهاز التنفسي، بسبب قرب منزلهم من الطريق، واستنشاقهم المستمر للغبار الناتج عن حركة السيارات”.

وقال المواطن في حديث خاص مع منصة SY24: “قمنا بتقديم عدة طلبات إلى هيئة الخدمات التابعة لقسد، بالإضافة إلى تقديم شكاوى للكومينات في المنطقة من أجل إصلاح الشارع وتعبيده، دون أي رد من قبلهم حتى الآن”.

وأضاف أن “المنطقة بحاجة لخدمات كبيرة فيما يتعلق بالمياه والكهرباء والخدمات الطبية والطرق، بسبب الإهمال المتعمد من قبل المؤسسات التابعة لقسد في المنطقة”.

وأشار إلى أن “التوتر يسود المنطقة بسبب الظروف الاقتصادية والخدمية والأمنية السيئة، وقد ينفجر السكان في وجه الإدارة الذاتية في أي وقت”.

وبين الحين والآخر، تشهد المناطق الخاضعة لسيطرة “قسد” في شمال شرق سوريا، احتجاجات شعبية، بسبب الظروف الاقتصادية والأمنية التي يعاني منها السكان.

الكلمات الدليلية