بعد نفيه الجريمة.. سلطات النظام تُجبر أب على الاعتراف بقتل طفلته في السويداء

والد الطفلة البالغة من العمر عشرة أشهر، اعترف أثناء التحقيق معه بأنه قتل طفلته
والد الطفلة البالغة من العمر عشرة أشهر، اعترف أثناء التحقيق معه بأنه قتل طفلته

أكد والد الرضيعة “لانا الشوفي”، التي قتلت يوم السبت (21 كانون الثاني/يناير)، براءته من جريمة قتل طفلته، بعد اعترافاته أثناء التحقيق، مدعياً أنه أدلى بها تحت التعذيب في فرع الأمن الجنائي التابع للنظام السوري في محافظة السويداء..

وقالت وسائل إعلام موالية للنظام السوري، إن ‘ والد الطفلة البالغة من العمر عشرة أشهر، اعترف أثناء التحقيق معه بأنه قتل طفلته، لأنه لا يمتلك ثمن الدواء لعلاجها من مرض في الجهاز التنفسي’’.

وأكدت الوسائل، أن ‘‘عمر الشوفي صفع طفلته بقوة بعدما أصيب بنوبة بكاء شديدة، ووضع فوقها غطاءً ثقيلاً، يبلغ وزنه 7 كغ، وتركها وخرج مع زوجته إلى أرضه المجاورة’’.

وقالت‘‘ شبكة أخبار السويداء’’، إن ‘‘المتهم بقتل طفلته، نفى أي نية له بقتل الرضيعة، في أول جلسة له أمام القضاء، وأن أقواله أمام فرع الأمن الجنائي، جاءت نتيجة الضرب والتعذيب’’.

وأكد شقيق المتهم، أن والد الطفلة أدخلها إلى الغرفة ووضع في فمها زجاجة الحليب، وبعد أن خرج لمدة لا تزيد عن عشرة دقائق عاد ليجدها قد فارقت الحياة والزبد يخرج من فمها’’، مشيراً إلى أن ‘‘ شقيقه المتهم لا يمتلك أي قطعة أرض’’.

الكلمات الدليلية